اخبارعربي

مصدر صحفي: السلطات اليمنية تحبط مخططاً إماراتياً لتفجير السفن في ميناء قنا

الحقيقة بوست –

كشفت مصادر يمنية عن إفشال مخطط خطير لدولة الإمارات لتفجير الوضع في محافظة شبوة في جنوب اليمن ضمن مؤامرات أبو ظبي لتقويض مساعي حل الأزمة اليمنية.

وقال الصحفي اليمني أنيس منصور  على حسابه في تويتر إن السلطات اليمنية ضبطت ألغاما بحرية في محافظة شبوه مرسلة من الإمارات إلى عصابات تخريبية تستهدف السفن الخارجة من ميناء قنا.

وأفادت مصادر يمنية أن قوات الأمن اليمنية في محافظة شبوة ضبطت سيارة تحمل على متنها شخصين اثنين و 4 ألغام بحرية ومعدات غوص، تم إرسالهم من قبل قوات إماراتية في مدينة المكلا بحضرموت لتفجير سفن نفطية وميناء قنا في شبوة تسيطر عليه قوات الحكومة اليمنية الشرعية المعترف بها دولياً.

يأتي ذلك بعد يومين من مطالبة محافظ شبوة في اليمن محمد صالح بن عديو دولة الإمارات بوقف العبث في موارد بلاده وضرورة إخلاء أبوظبي ومليشياتها منشأة بلحاف للغاز.

ووجه بن عديو في تصريح له نقلتها وسائل إعلام محلية، تحذيرا شديدا اللهجة إلى أبو ظبي قائلا “صبر اليمنيين لن يطول، ارفعوا يدكم التي تضغط على جراح الناس المؤلمة”.

وأضاف “نقولها لدولة الإمارات بلغة واضحة إن الشعب اليمني شعب عظيم شيد حضارات ودولا ونقل الحضارة للشرق والغرب” و “في تاريخه كله لم يكن لليمن في دولتكم إلا كل بصمات الخير فلم كل هذا العداء لليمن (من الإمارات) وصنع مآسيه ودعم التمرد على قيادته والتحكم بموارده والإصرار على إيذائه؟”.

وشدد على ضرورة توقف أبو ظبي “عن تحويل موارد اليمن من مصادر للحياة إلى بؤر للتمرد”، مشيراً إلى أن “منشأة تصدير الغاز في بالحاف يجب أن تكون شريان حياة للشعب في هذا الوقت العصيب في حين تحولونها من مصدر لتجميع الغاز وتصديره وإنقاذ العملة واقتصاد البلد لتجميع المليشيات وتصدير التمرد.

كما شدد على أنه “لم يعد خافياً على أحد وجود تنسيق وتخادم سياسي وميداني وإعلامي بين المشاريع المتمردة على الدولة وذلك شمالاً (الحوثيين) وجنوباً (مليشيا الإمارات) ضد الدولة ومؤسسات الشرعية والإساءة للمملكة العربية السعودية.

وأكد على أن “هذا التنسيق واضح للعيان في عموم المشهد الوطني لكننا نلمسه ونرصده بشكل أوضح بتحركات ميدانية بأطراف شبوة”.

إمارات ليكس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: