اخبارتركيا

بمشاركة أكثر من 250 دار نشر.. معرض اسطنبول للكتاب العربي يستقبل زواره

الحقيقة بوست –

انطلقت أمس 9 من تشرين الأول 2021 فعاليات معرض اسطنبول الدولي السادس للكتاب العربي، بمشاركة أكثر من 250 دار نشر من 23 دولة حول العالم، وذلك بمركز المعارض في مدينة اسطنبول İFM، وستستمر هذه الفعاليات إلى 17 من تشرين الأول 2021. وتبلغ مساحة المعرض 5250 مترا مربعا وقد زاره في اليوم الأول 11245 زائرا.
وقد حضر حفل الافتتاح السيد مستشار رئيس الجمهورية التركية الأستاذ الدكتور ياسين أقطاي وممثلون عن عدد من الاتحادات الدولية والجمعيات المهنية، ومنهم السيد بشار شبارو الأمين العام لاتحاد الناشرين العرب، ورؤساء الجهات المنظمة، وعدد من الشخصيات ومدراء دور النشر المشاركة وكوكبة من الكتاب والمفكرين والباحثين بالإضافة إلى حضور لافت ومميز لمختلف وسائل الصحافة والإعلام.

وقال مهدي جميلي، ريس جمعية ناشري الكتاب العربي:”نحن اليوم في معرض إسطنبول نتوج مسيرة من سنوات طوال بالتنسيق والتعاون، وبعدها انتقلنا لنقول حلق بالمعرفة”. headtopics.com

وأضاف:”إسطنبول هي خارج ضفة العالم العربي جغرافيا ولكنها اليوم تعود لتكون مركز انطلاق الثقافة العربية والكتاب والعربي والعلوم بحرف الضاد، في هذه الدورة لازلنا نصعد على قمة السلم، وصلنا إلى أكثر من 250 مشارك من 23 دولة ونحتاج للمزيد”.بدوره، قال مستشار الرئيس التركي في حزب”العدالة والتنمية”، ياسين أقطاي:”هذه الفعالية التي وصلت للنسخة السادسة لم نكن نتوقع وصولها لهذه المرحلة في هذه المدينة، التي خدمت حضارة الإسلام وتستحق أن تكون مركزا وعاصمة للثقافة وفكرة ونهضة أمة الإسلام من جديد”.

وزاد:”الجسور موجودة بين المسلمين ويجب تشغليها وأن يكون الذهاب والإياب بالطرفين، وأقول طريق العرب إلى تركيا عبر الترجمة يعمل ولكن العكس لا يعمل بشكل جيد”.واستطرد:”أمامنا هذه المنصة وهي المعرض ويجب أن نستغله، ربما تصل نسخة المعرض الستين، ووزارة الثقافة التركية تشجع للترجمة والنشر من التركية إلى العربية، وتدعم ذلك بشكل كبير”.

وختم بالقول:”إسطنبول جزء لا يتجزأ من الحضارة الإسلامية وهي مركز للتعبير عن الآراء والأفكار التي لا يمكن التعبير عنها في دولها، الحرية في تركيا موجودة ويمكن رؤية كل الأفكار تتشابك دون صراع ومعارك”.وحسب ما توفره الجهة المنظمة من معلومات، فإن المعرض يتضمن فعاليات وأنشطة ثقافية واحتفالات توقيع كتب لمؤلفين، أبرزهم أيمن العتوم ووضّاح خنفر ومحمد راتب النابلسي وياسين أقطاي وطارق السويدان ومحمد مختار الشنقيطي.

وقال مهدي جميلي، ريس جمعية ناشري الكتاب العربي:”نحن اليوم في معرض إسطنبول نتوج مسيرة من سنوات طوال بالتنسيق والتعاون، وبعدها انتقلنا لنقول حلق بالمعرفة”. headtopics.com

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: