اخباردولي

بعد اتهامه بالفساد وخيانة الأمانة .. المستشار النمساوي يعلن استقالته من منصبه

الحقيقة بوست –

أعلن المستشار النمساوي سيباستيان كورتس، السبت، استقالته من منصبه، في أعقاب اتهامه بالفساد.

وقال كورتس، في بيان صحفي مباشر على التلفزيون من مقر المستشارية بالعاصمة فيينا: “بلدي أهم بالنسبة لي من شخصي، والمطلوب الآن هو الاستقرار”.

وأضاف: “من أجل إنهاء المأزق، أريد أن أفسح المجال لمنع الفوضى وضمان الاستقرار”.

ويتولى وزير الخارجية ألكسندر شالنبرغ مهام المستشار النمساوي بعد استقالة كورتس، بحسب مراسل الأناضول.

والأربعاء، داهمت السلطات مكاتب كورتس ومقر حزبه في فيينا، وسط شكوك بأنه ودائرته المقربة تآمروا لاختلاس أموال عامة لرشوة منظمي استطلاعات الرأي وشخصيات إعلامية بارزة مقابل تغطية إيجابية، بحسب ما نقل موقع “بوليتيكو” الأوروبي.

وتمثل المداهمات تصعيدا كبيرا في تحقيق الفساد ضد كورتس، الذي يواجه بالفعل اتهامات محتملة في قضية منفصلة تتعلق بمزاعم الإدلاء بشهادة زور في تحقيق برلماني العام الماضي.

واستقال المستشار النمساوي سيباستيان كورتس وسط تحقيقات في عمليات فساد، حسبما أفادت وكالة بلومبرغ للأنباء في نبأ عاجل اليوم السبت.

وقال كورتس في تصريحات متلفزة، إنه طلب من الرئيس النمساوي تسمية مستشار جديد. وقال إن الحكومة وصلت إلى “وضع متأزم ” مع موقف المعارضة ضده.

وأضاف كورتس أن الرئيس اقترح أن يتولى وزير الخارجية ألكسندر شالنبرغ منصب المستشار.

وكان ممثلو ادعاء في مجال مكافحة الفساد قد أعلنوا، الأربعاء الماضي، أن كورتس يخضع للتحقيق للاشتباه في تلقيه رشى وخيانته الأمانة، وذلك بعد مداهمات لمقار حزبه المحافظين والعديد من كبار معاونيه.

وذكر مكتب الادعاء المعني بمكافحة الفساد أنه وضع تسعة أشخاص آخرين قيد التحقيق.

وذكرت وسائل إعلام نمساوية أن المدعين يشتبهون بأن وزارة المالية اشترت إعلانات في صحيفة شعبية مقابل تغطية واستطلاع رأي يميلان لصالح كورتس وحزبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: