اخبارخليجعربي

شركة تجسس إسرائيلية تلغي عقدها مع الإمارات

الحقيقة بوست –

أنهت شركة (إن.إس.أو) ومقرها إسرائيل تعاقدها مع الإمارات لاستخدام حاكم دبي أداة التجسس الحكومية القوية (بيغاسوس) لاختراق هواتف زوجته السابقة وبعض المقربين منها، حسبما قال محاموها أمام المحكمة العليا في إنكلترا.

وخلصت المحكمة العليا في انكلترا اليوم الأربعاء إلى أن محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس الوزراء أصدر تعليماته بالتجسس على هواتف زوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين ومحاميها وفريقها الأمني.

وحدثت عملية التجسس العام الماضي خلال معركة الوصاية المستمرة في لندن بين الزوجين على طفليهما والتي تكلفت ملايين الدولارات.

وخلال الجلسات استمعت المحكمة إلى أن شركة (إن.إس.أو) ألغت عقدها مع الإمارات لخرقها قواعدها بشأن استخدام نظام بيغاسوس الذي يستخدم لجمع البيانات من الهواتف المحمولة لمجرمين أو إرهابيين مشتبه بهم.

وقالت الشركة إنها أغلقت ستة أنظمة لعملاء سابقين بعقود تزيد قيمتها عن 300 مليون دولار. ولم تذكر أي تفاصيل.

ورفض محمد بن راشد استنتاجات المحكمة قائلا إنها تستند إلى صورة غير مكتملة.

وقال في بيان إنه لطالما أنكر المزاعم التي وجهت ضده وما زال يفعل ذلك.

وظهرت عملية التجسس على هيا والمرتبطين بها بمن فيهم المحامية فيونا شاكلتون المشرعة في مجلس اللوردات البريطاني في بداية شهر أغسطس/ آب من العام الماضي.

وأدرك خبير إلكتروني يفحص الاستخدام المحتمل لنظام بيغاسوس ضد ناشط إماراتي أن الهواتف تم اختراقها وقام بنقل المعلومات وفقا للوثائق والأدلة المقدمة إلى المحكمة.

وقال مصدر مطلع على أعمال الشركة لرويترز إنه في الوقت نفسه تم تنبيه (إن.إس.أو) من قبل المبلغين عن سوء استخدام البرنامج لاستهداف هيا وفريقها القانوني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: