اخبارعربي

حماس: السماح لليهود بالصلاة في الأقصى إعلان حرب على الدين والمقدسات

الحقيقة بوست –

حذّرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الخميس، من “تداعيات القرار الإسرائيلي” الذي يسمح لليهود بأداء صلوات صامتة في المسجد الأقصى، بمدينة القدس المحتلّة.

وقالت الحركة، في بيان وصل “الأناضول”، إن هذا القرار ” يعد بمثابة العدوان الصارخ على المسجد الأقصى، وإعلان واضح لحرب تتجاوز الحقوق السياسية إلى عدوان على الدين والمقدسات”.

وتابعت:” الاحتلال يواصل هذه السياسة التي تمهّد لمخططه المشؤوم بتقسيم المسجد زمانيا ومكانيا، وفتح الطريق أمام المستوطنين لمزيد من الاقتحامات والتدنيس”.

كما حذّرت الحركة إسرائيل من “أي عدوان على المسجد”، معتبرةً إياه “بمثابة عبث جديد في صواعق تفجير ستعود على الاحتلال بالوبال والثبور”.

ودعت الحركة الشعب الفلسطيني في القدس وإسرائيل إلى “تكثيف التواجد داخل المسجد الأقصى، ومنع تمرير مخطط التقسيم، والوقوف في وجه الاقتحامات المتزايدة”.

وطالبت الأمتين العربية والإسلامية بـ”الدفاع عن المسجد، والوقوف عند مسؤولياتهما الدينية والقومية”.

وكانت قاضية إسرائيلية قد اعتبرت، الثلاثاء، أن الصلاة الصامتة لليهود بالمسجد الأقصى ليست “جُرما”.

وأدانت الهيئات والمرجعيات الإسلامية في القدس، الخميس، القرار القضائي الإسرائيلي.
(الأناضول)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: