اخبارخليجعربي

أمير قطر: ندعم الاستقرار في ليبيا واجراء الانتخابات في موعدها

الحقيقة بوست –

استقبل أمير دولة قطر تميم بن حمد آل ثاني، اليوم الخميس، بالديوان الأميري في العاصمة الدوحة، رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، رفقة الوفد المرافق له والذي ضمّ محافظ مصرف ليبيا المركزي، ووزراء الخارجية، المالية، الدولة لشؤون مجلس الوزراء ورئيس الحكومة، والدولة لشؤون الإتصال والشؤون السياسية، بالإضافة لرئيس المؤسسة الليبية للاستثمار.

وتناول اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين وسُبل تعزيزها وتطويرها في العديد من المجالات والبرامج المشتركة، ومن أهمها التعاون في مجال الاستثمار وإعادة الإعمار والاستفادة من التجربة القطرية الناجحة في بناء مدينة رياضية جديدة، بحسب ما أفاد المكتب الإعلامي بالحكومة.

وأكد الجانبان بأن أي تعاون استثماري اقتصادي ليبي قطري سيكون محل تشجيع ومتابعة من البلدين.

كما تطرق الجانبان إلى آخر التطورات السياسية في ليبيا حيث أكد الأمير تميم بأن “الدور القطري سيكون إيجابيًا في الملف الليبي وداعم للانتخابات في موعدها متى طلب منّا ذلك”.

وفي ختام اللقاء، وجه رئيس الحكومة دعوته لوزير الخارجية القطري، للمشاركة في مؤتمر استقرار ليبيا المزمع عقده في نهاية شهر أكتوبر الجاري في العاصمة طرابلس.

والأربعاء، بدأ الدبيبة زيارة للدوحة تنتهي الجمعة، وتأتي بعد أقل من شهر على زيارة أجراها رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد المنفي.

وفي مايو/ أيار الماضي، زار وزير الخارجية القطري العاصمة الليبية طرابلس، لدعم السلطة السياسية الجديدة في البلاد، ودعا إلى منع التدخلات الأجنبية في الشأن الداخلي الليبي.

وشهدت ليبيا، قبل شهور، انفراجا سياسيا برعاية الأمم المتحدة، ففي 16 مارس/ آذار الماضي، تسلمت سلطة انتقالية منتخبة، تضم حكومة وحدة ومجلسا رئاسيا، مهامها لقيادة البلاد إلى انتخابات برلمانية ورئاسية في 24 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

لكن مؤخرا تجدد التوترات جراء خلافات حول الصلاحيات وقوانين الانتخابات بين مجلس النواب من جهة والمجلس الأعلى للدولة (نيابي ـ استشاري) وحكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي من جهة أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: