اخبارخليجدولي

في الذكرى الثالثة لمقتله.. واشنطن تجدد إدانتها لاغتيال خاشقجي وتصفها بالبشعة

الحقيقة بوست –

في الذكرى السنوية الثالثة لمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، جدد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إدانة بلاده لهذه الجريمة التي وصفها بالبشعة.

وقال بلينكن في تغريدة على تويتر مساء السبت “نكرم جمال خاشقجي وندين مجددا قتله البشع. نقف مع المناصرين الذين يعملون على حماية حقوق الإنسان عالميا، وسنستخدم (سياسة) حظر خاشقجي ووسائل أخرى لردع القمع العابر للحدود في أي مكان، للحيلولة دون تكرار مثل هذه الجريمة الفظيعة”.

 

وقد أعلنت الولايات المتحدة في فبراير/شباط الماضي ما سمته “حظر خاشقجي” الذي منعت بمقتضاه 76 سعوديا -قالت إنهم متورطون مباشرون في قتل الصحفي السعودي- من دخول الولايات المتحدة.

وقال وزير الخارجية أنتوني بلينكن آنذاك إن واشنطن لن تتسامح مع أي عناصر تعتدي على ناشطين أو معارضين أو صحفيين، أو تهددهم بالنيابة عن حكومات أجنبية.

وقتل خاشقجي (59 عاما) داخل القنصلية السعودية في مدينة إسطنبول يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وفي وقت سابق، كشف تقرير الاستخبارات الوطنية الأميركية أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أجاز عملية خطف أو قتل جمال خاشقجي، وأنه كان يرى في الصحفي السعودي تهديدا للمملكة.

وقال التقرير إن سيطرة ولي العهد السعودي على أجهزة الاستخبارات والأمن تجعل من المستبعد تنفيذ العملية من دون إذن منه.

وحدد التقرير 21 فردا تثق المخابرات الأميركية في أنهم متورطون في مقتل خاشقجي نيابة عن ولي العهد السعودي.

وأضاف أن الفريق السعودي -الذي وصل إلى إسطنبول في الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 2018- ضم مسؤولين ارتبطوا بمركز دراسات بالديوان الملكي كان يقوده سعود القحطاني، الذي قال علنا في العام نفسه إنه لم يتخذ قرارات من دون موافقة ولي العهد.

الجزيرة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: