اخبارتركيادولي

سوريا وأفغانستان وليبيا.. أهم الملفات على طاولة أردوغان وبوتين

الحقيقة بوست –

أعلنت الرئاسة الروسية “الكرملين”، أمس أن الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، سيناقشان غدا الأربعاء، أبرز تطورات الأوضاع في سوريا وأفغانستان وليبيا.

وقال متحدث “الكرملين” دميتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي، إن التحضيرات مستمرة للقاء الذي سيجمع بين بوتين وأردوغان، في 29 سبتمبر/أيلول الجاري، بمدينة سوتشي.

وأضاف: “بوتين وأردوغان لديهما دائماً الكثير للحديث عنه، أولاً وقبل كل شيء، ستكون تطورات المشهد في سوريا حاضرة، وبالطبع التطورات الأخيرة في أفغانستان”.

وتابع: “كما سيتم تبادل الآراء بشأن ليبيا والقضايا الدولية الأخرى”.

وأكد بيسكوف وجود العديد من النقاط المشتركة بين البلدين في مختلف القضايا، على رأسها تعزيز سبل التعاون التجاري.

من جانبه، قال أردوغان يوم الجمعة الماضي، إن “النظام في سوريا يشكل تهديدا في جنوب تركيا. لذلك، وبصفتي صديقا لروسيا، أتوقع من (فلاديمير) بوتين وروسيا نهجا مختلفا، كأحد متطلبات التضامن”.

ومن جانبه، يرى مارك إيبيسكوبوس، مراسل الأمن القومي لمجلة “ناشونال إنتريست” الأمريكية، في تقرير نشرته المجلة الأمريكية، أن قمة سوتشي تأتي في أعقاب ما وصفه أردوغان بالمحادثات الثنائية المخيبة للآمال مع الرئيس الأمريكي جو بايدن، حيث قال: “في المناقشات التي كنت أتوقعها مع بايدن، لم تكن هناك النتيجة المرغوب فيها”، مضيفا: “نحتاج كدولتين في حلف شمال الأطلسي (الناتو)، إلى أن نكون عند نقطة مختلفة”. ومضى أردوغان في انتقاد الدعم الأمريكي المستمر للجماعات الكردية المسلحة بسوريا، موضحا أنه يسعى إلى دفع العلاقات التركية الروسية “إلى أبعد من ذلك بكثير” في اجتماعه المقبل مع بوتين.

وأكد الرئيس التركي على التزامه بقرار أنقرة بشأن شراء نظام الدفاع الصاروخي الروسي المتقدم، “تريومف إس-400″، مؤكدا تقارير سابقة أفادت بأنه يعتزم استيراد وحدة ثانية من نظام “إس-400” بحلول نهاية عام 2021.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: