اخبارمصر

السيسي ينتقد عهد مبارك.. ويلوح بنزول الجيش للقرى والمدن

علي المصري  –

في تكرار شبه مطابق لما حدث في أزمة مخالفات البناء صيف 2020، أمر عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع الفريق أول محمد زكي بالنزول إلى القرى والمدن، إذا لزم الأمر، لمواجهة ظاهرة التعدي على الأراضي الزراعية وأملاك الدولة المختلفة من أراض ومرافق مثل الترع والمصارف وغيرها. ولم يوضح حدود مشاركة الجيش في هذه الحملة التي ستستغرق ستة أشهر، فيما وجّه بمنع الدعم مؤقتاً عن المخالفين.
وجاءت أوامر السيسي خلال افتتاح محطة مياه، والتي قال فيها إن هذه الاعتداءات كان يمكن السكوت عليها في عهود أخرى وليس العهد الحالي، في نقد ضمني لعهد الرئيس المخلوع الراحل حسني مبارك. كما وجّه انتقاداته لوزير الري محمد عبد العاطي: “كنتوا فين يا دكتور محمد ما تزعلش مني”، وهو ما يعكس أيضاً أحد وجوه خطابه السياسي الموجه للداخل دائماً، على قاعدة أن كل الإنجازات تُنسب للرئيس والقوات المسلحة، أما التجاوزات والمخالفات فيتم تحميلها للأجهزة الحكومية، من محافظين ومحليات ووزارات قائمة على التخطيط والمرافق والفحص والرصد.

ولوّح السيسي بـ”نزول الجيش لإزالة التعديات”، فضلاً عن تهديده الآخر للمسؤولين التنفيذيين الذين لا يستطيعون تنفيذ تعليماته بحصر بيانات المعتدين وتقديمها للجهات المكلفة بالإزالة. وقال: “خلال ستة أشهر أحصل على إنجاز إزالة جميع التعديات، وتخطروني شهراً بشهر بما يتحقق من أعمال”. وهي عبارات تعيد للأذهان تصريحاته منذ عام تقريباً مخاطباً الوزراء والمحافظين: “إما تكونون رجالاً أو شيئاً آخر”، مع مطالبته المحافظين ومديري الأمن مساعدي وزير الداخلية الذين يفشلون في تنفيذ تلك التعليمات بالاستقالة الفورية.

العربي الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: