اخباردوليمصر

“أوقفوا الإعدامات في مصر” تسلم الأمين العام للأمم المتحدة خطابها الثالث

الحقيقة بوست –
بدأت أمس “حملة #أوقفوا_الإعدامات في#مصر” وقفات احتجاجية أمام مبنى الأمم المتحدة في نيويورك بالتزامن مع كلمة عبدالفتاح السيسي أمام الجمعية العامة، وتستمر الوقفة حتى 25 سبتمبر من الشهر الجاري.
وتأتي الوقفة ضمن أجندة فعاليات الحملة تنديدًا باستمرار إصدار أحكام الإعدامات.
واشارت “الحملة” إلى ان نظام السيسي مستمر في إصدار الاعدامات حتى إنه قبل موعد كلمة مصر في الأمم المتحدة أصدر أحكامًا بالإعدام بحق 4 مواطنين في محاكمة جماعية.
ونددت الحملة بصدور #الاستراتيجية_الوطنية_لحقوق_الإنسان من دون التشديد فيها على تأجيل تنفيذ أحكام الإعدامات الصادرة خلال السنوات السبع الماضية وإعادة المحاكمات فيها من جديد أمام داوئر مغايرة.
وتتوجه الحملة بدعوتها لجميع المصريين المقيمين في نيويورك أو بالقرب منها بالحضور والمشاركة في هذه الفعالية السلمية التي ستسلم فيها الحملة خطابها الثالث للسكرتير العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس .
وكانت الحملة قد أعلنت عن انطلاق فعاليتها الثانية من دولة كندا يوم 14 آب/ أغسطس 2021، بوقفة احتجاجية أمام مبنى “سيتي هول” في مدينة ميسيساغا، وذلك تنديدا باستمرار السلطات المصرية في إصدار أحكام الإعدام التي يطالبون بإلغائها، تزامنا مع الذكرى الثامنة لمجزرة فض اعتصام رابعة.
وعقدت الحملة مؤتمرا صحفيا، بمشاركة شخصيات سياسية وحقوقية من دول مختلفة للمطالبة بوقف الإعدامات في مصر.
وتستمر فعاليات الحملة المناهضة لأحكام الإعدام الصادرة بمصر، والمنددة بعقوبة الإعدام من منطلق إنساني، لحين إلغاء الدوائر المخصصة لمحاكمة المعارضين والمعروفة باسم (دوائر الإرهاب)، وإلى أن يحدث تعاف للمنظومة القضائية وعودتها إلى استقلاليتها، وإعادة المحاكمات أمام القضاة الطبيعيين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: