اخباردولي

الملا برادر ينفي من قندهار مقتله

الحقيقة بوست –

نفي نائب رئيس الوزراء في حكومة تصريف الأعمال الأفغانية، رئيس المكتب السياسي لحركة “طالبان” الملا عبد الغني برادر، اليوم الإثنين، الأنباء التي تداولتها وسائل إعلام محلية حول مقتله في نزاع داخلي بين قيادات الحركة.

وقال الملا عبد الغني برادر، في تسجيل صوتي أرسله إلى وسائل الإعلام المحلية، إنه بخير ولم يصب بأي أذى، نافياً حدوث أي نوع من الصراع داخل قيادة “طالبان“.

وأوضح الملا برادر أنه هذه الأيام في سفر، وقد روجت بعض وسائل الإعلام، التي وصفها بـ”الشريرة”، بأنه قتل أو أصيب جراء نزاع داخلي.

وأضاف أن “بعض وسائل الإعلام دائماً تروج أخباراً كاذبة”. لكنه لم يوضح وجهة سفره أو التوقيت الذي سافر فيه، غير أن مصدراً في الحركة كشف، لـ”العربي الجديد”، أنه في زيارة إلى مدينة قندهار.

جاء ذلك بعدما تناقلت وسائل إعلام شائعات عن وفاة برادر جراء إصابته بجروح في القصر الرئاسي في العاصمة كابل جراء اقتتال داخلي.

وفي وقت سابق، نفى القيادي في الحركة وعضو اللجنة الثقافية الملا أحمد الله وثيق أنباء مقتل الملا عبد الغني برادر، مؤكداً أنه بخير ولم يصب بأي أذى.

وكان عدم حضور الملا عبد الغني اجتماع قيادات “طالبان” مع وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، مساء أمس، قد عزز تلك الأنباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: