اخبارعربيمصر

صحفي مصري: الإدارة الأمريكية ترعى برنامج إبراهيم عيسى لنقد الإسلام

الحقيقة بوست –

قال حافظ الميرازي الصحفي والإعلامي”، أن الإدارة الأمريكية قد صنعت برنامجين بأموال طائلة لإبراهيم عيسى وإسلام بحيري لنقد النص الإسلامي.

وأضاف الميرازي أن تلك السياسة التي تخص المجتمعات العربية والإسلامية، تتم من خلال “الوكالة الأمريكية للإعلام العالمي” والتى تُشرف على قناة “الحرة” الأمريكية.

وكانت قناة  “الحرة” قد خصصت برنامجين من برامجها لـ إبراهيم عيسى و إسلام بحيري، والذى حُبس قبل ذلك لاتهامه بـ”ازدراء الأديان”، وقاما ببث أفكارهما من خلال هذه البرامج واللقاءات.

وتابع الميرازي على صفحته الشخصية بفيسبوك، أن البيرتو فيرناندز “الرئيس التنفيذي للوكالة” والذي عزله الكونجرس، كان قد أنشأ في قناة “الحرة” برنامجين بتكاليف مالية سخية لاثنين من الكُتّاب المصريين للتركيز فقط على “نقد النص الإسلامي”، وهما إسلام البحيري، وإبراهيم عيسى، مدعما أقواله بصورة مرفقة تُبين احتفال فيرناندز وعيسى بانطلاق برنامج “مختلف عليه” على قناة الحرة.

وأمس قال إبراهيم عيسى، أن عبد الفتاح السيسى يرسخ المواطنة بين المصريين بما يفعله من تهنئة للأقباط كل عام، قائلا: «مصر تعيش لحظات تاريخية منذ قيام ثورة 30 يونيو، وهى امتداد موازي لثورة 19 التى كانت تنادي بشعار الدين لله والوطن للجميع».

وطالب عيسى، فى تعليق ببرنامجه «حديث القاهرة» على قناة القاهرة والناس، بحذف خانات الديانة من بطاقات الهوية لتحقيق المواطنة بين المصريين، مضيفا: «لم يكن بالبطاقة خانة الديانة حتى عام 1958، وأول مواطن يكتب له مسلم فى بطاقته كان الرئيس الراحل جمال عبد الناصر».

وأشار عيسى، إلى أن الدول التي تطبق المواطنة الحقيقية لا تضع خانة للديانة فى بطاقات هويتها.

واستنكر عيسى  إصدار دار الإفتاء “فتاوي بشأن أسئلة الامتحانات، أمور واقعية ودنيوية، بنحاول ندخل الدين في كل شيء، هذا أمر يقودنا وكأنها محاولة لتديين الدولة وليس مدنية الدولة”.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: