اخبارعربي

شاهد عيان يروي تفاصيل اعتقال المحررين العارضة والزبيدي فجر اليوم

الحقيقة بوست –

روى شاهد عيان من قرية شبلي أم الغنم شمال فلسطين المحتلة، لموقع “الجرمق” الإخباري، تفاصيل اعتقال قوات كبيرة من جيش وشرطة الاحتلال للمحررين محمد العارضة وزكريا الزبيدي، فجر اليوم.

وقال يوسف الكحيلي شاهد العيان على اعتقال العارضة والزبيدي، إن أهالي القرية استيقظوا الساعة 1:00 بعد منتصف الليل، على اقتحام القرية قوات كبيرة من مخابرات الاحتلال “الشاباك”، وحرس الحدود، و”اليمام”، والشرطة.

وأضاف أن قوات الاحتلال التي اقتحمت القرية أطلقت طائرات التصوير، ومنعت الأهالي من الخروج من منازلهم، وقد حاصروا مختلف المناطق.

وتابع إلى أن القوة الأمنية الكبيرة وصلت الساعة 4:30 فجراً، وصلت إلى مكان اختفاء العارضة والزبيدي، وقاموا بتقييدهم أسفل شجرة زيتون في المكان.

وأشار إلى وجود آثار أقدام يعتقد أنها للأسيرين العارضة والزبيدي، وقال إن وحدة من قصاصي الأثر تساندهم وحدات تكنولوجية شاركت في عمليات المطاردة.

وسيطر الحزن والغضب على منشورات فلسطينيين وعرب، بعد إعلان الاحتلال الإسرائيلي عن اعتقال 4 من الأسرى الفارين من سجن “جلبوع”، وهم محمود عبد الله عارضة ويعقوب محمود قادري وزكريا زبيدي ومحمد عارضة.

وحذر المغردون من تبني روايات الإعلام الإسرائيلي التي تعتمد بيانات أجهزة الأمن واستخباراته وتهدف إلى تفرقة الفلسطينيين، بعدما زعمت تقارير إعلامية إسرائيلية أن عرباً، في بلدة أم الغنم والناصرة، أبلغوا عن الأسرى.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: