اخبارعربي

مفتي عُمان: انتصار طالبان بشرى للمستضعفين في أوطانهم

الحقيقة بوست – 

احتفى مفتي سلطنة عمان، الشيخ أحمد بن حمد الخليلي، بما قال إنه “نصر اللّٰه العزيز الذي أنجزه لعباده المجاهدين في أفغانستان”.

واعتبر الخليلي في بيان نشره عبر “تويتر” أن “المجاهدين في أفغانستان” انتصروا على “أعظم قوة استكبارية في الأرض”، في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وأضاف أن ذلك “تلامس بُشراهُ قلوب المستضعفين الذين رزئوا في أوطانهم وتسلط عليهم المستكبرون، فتطوي من جنباتها ظلمات اليأس وتشع فيها إشراقة الرجاء بأنه سيأتيهم نصر الله”.

 

 

وسحبت الولايات المتحدة، ليل الاثنين/الثلاثاء، آخر جنودها من أفغانستان، بعد عشرين عاما على غزو استهدف “القضاء على تنظيم القاعدة، وإسقاط حكم طالبان، ونشر الديمقراطية”.

 

لكن طالبان عادت، بمجرد أن بدأت واشنطن انسحابها، بالسرعة ذاتها التي سقطت فيها عام 2001، كما تهاوت “الحكومة الديمقراطية” -التي لطالما اتهمت بالفساد- رغم الدعم الأمريكي الكبير لها، واختفى جيشها ذو الـ300 ألف جندي خلال أيام قليلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: