اخبارعربي

ليبيا.. انتحاري يستهدف نقطة عسكرية لقوات حفتر

الحقيقة بوست  –

أفادت مصادر عسكرية تابعة لخليفة حفتر، اليوم، بتفجير انتحاري لنفسه بواسطة سيارة مفخخة في بوابة مدينة زلة، جنوب ليبيا، دون تسجيل خسائر بشرية.

جاء ذلك على لسان المتحدث الرسمي باسم قيادة قوات خليفة حفتر، اللواء أحمد المسماري، حسب “العربي الجديد”.

وأوضح المسماري، عبر حسابه الرسمي على “فيسبوك”، أن “الانتحاري ينتمي لتنظيم (داعش) الإرهابي، وقد قام بتفجير البوابة بواسطة سيارة مفخخة”.

وأضاف أن الإصابة البليغة للانتحاري تسببت في مقتله إثر محاولة إسعافه في المستشفى.

في حين ذكرت مصادر أخرى، أن الانتحاري استهدف “نقطة أمنية وعسكرية” عند مدخل مدينة زلة.

وكانت منصات التواصل الاجتماعي قد تداولت بشكل واسع، قبل ساعات من نهار اليوم، أنباء عن تفجير في بوابة منطقة زلة، مشيرة إلى أنه تم القبض على منفذ التفجير.

وفي مطلع يونيو/حزيران الماضي، قُتل ضابطان ليبيان وأصيب ثالث وهم تابعون لجهاز البحث الجنائي، جراء تفجير انتحاري بسيارة مفخخة استهدف نقطة تفتيش في مدينة سبها جنوبي البلاد.

وتشير مصادر ليبية، إلى أن أعدادا كبيرة من المرتزقة يتمركزون في مدينة زلة، ويتوزعون على مزارع المواطنين وعدة معسكرات داخل وخارج المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: