اخبارخليجدولي

“الديوان السعودي”: سعود القحطاني يمارس عمله يومياً في الديوان الملكي

الحقيقة بوست  –

كشفت مصادر من داخل الديوان الملكي السعودي، عن أن سعود القحطاني المستشار السابق في الديوان الملكي، يأتي إلى الديوان يوميا ويمارس عمله، لكنه يعيش حالة من القلق والتوتر خشية من تسريب أي خبر عن تواجده في الديوان رغم إعفائه من منصبه.

جاء ذلك في سلسلة تغريدات نشرها حساب سعودي يسمى “الديوان” على منصة “تويتر”، ورصدها “الحقيقة بوست”.

وذكر الحساب نقلا عن مصادر خاصة به أن “سعود القحطاني يداوم يوميا في الديوان، وأنه تظهر عليه حالة من القلق والتوتر، ولذا فهو يصوب النظر تجاه جميع المحيطين به خشية التقاط صورة له عن طريق الجوال”.

وأضاف “ومن المعلوم أنه سبق إعلان إعفائه بأمر ملكي وأن أي ظهور له يسبب حرج دولي لمحمد بن سلمان”.

وتابع “كما أفاد المصدر أنه (القحطاني) استمر في استغلال نفوذه للعبث بمقدرات الدولة، وترسية المشاريع والمناقصات التي تخص الديوان وغيره على أشقائه والمقربين منه، عبر توجيه وإلزام الجهات بالتعاقد معهم دون أي قلق من نزاهة أو ما يسمى حملات مكافحة الفساد”.

وفي تشرين الأول/أكتوبر 2018، أصدر الملك سلمان بن عبد العزيز، أمرا ملكيا بإعفاء سعود القحطاني المستشار بالديوان الملكي من منصبه، على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في اسطنبول في 2018.

وجاء في الأمر الملكي “يعفى سعود بن عبدالله القحطاني المستشار بالديوان الملكي من منصبه” مضيفا “يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه”، بحسب وكالة الأنباء السعودية.

وكان القحطاني يشغل عدة مناصب منها مستشار في الديوان الملكي ورئيس الاتحاد السعودي للأمن السيبراني والمشرف العام على اللجنة العليا للاتحادات الرياضية، وعضوية مجلس إدارة “دارة الملك عبدالعزيز”، ومؤسسة محمد بن سلمان الخيرية (مسك).

وتقول مصادر سعودية لرويترز إن القحطاني أصبح “كاتماً لأسرار” ولي العهد، وأصبح وكأنه يتحدث بالنيابة عنه في عدد من القضايا، ويصدر تعليمات لكبار الموظفين في الأجهزة الأمنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: