اخبارعربي

مركز حقوقي يطالب السلطة الفلسطينية بالإفراج عن المعتقلين

الحقيقة بوست –

طالب مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق، السلطة الفلسطينية، بوقف كافة أعمال الاعتقال على خلفية تتعلق بحرية الرأي والتعبير، ووقف تقييد الحريات.

ودعا المركز في بيان، السلطة الفلسطينية، إلى الإفراج الفوري عن جميع المعتقلين على خلفية حرية الرأي والتعبير على أيدي أجهزة الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية، وتشكيل لجنة تحقيق مستقلة لضمان عملها بنزاهة، ومحاسبة الجناة وتحقيق العدالة ووقف تقييد الحريات.

وأكد المركز أن قمع أجهزة السلطة للمتظاهرين بصورة تعسفية وغير إنسانية، يعتبر تقييد للحقوق والحريات المكفولة لكافة المواطنين الفلسطينيين في القانون الفلسطيني، ويُنذر بخطر حقيقي حول البيئة الطبيعية التي تضمن لكل إنسان الحق في التعبير عن الرأي وممارسه حقوقه بشكل سليم دون حرمان أو تقييد، الأمر الذي يوجب تدخل عاجل لردع ممارسات الأجهزة الامنية الفلسطينية وضمان توفير كافة الحقوق للفلسطينيين.

وتابع أن اعتداءات أجهزة السلطة الفلسطينية، تخالف القانون الأساسي الفلسطيني، والذي نص بشكل واضح وصريح على الحقوق والحريات الذي يجب أن يتمتع بها المواطن، والتعبير عن الرأي بدون تقييد، ومساس بالحريات المكفولة دوليا، إضافة إلى مخالفته الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والعهدين الدوليين.

وأعرب المركز عن إدانته لما تقوم به أجهزة السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، من عمليات اعتقال تعسفي وضرب واعتداء على المتظاهرين السلميين وتكميم للأفواه وتقييد للحريات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: