اخباردوليعربي

قيادي أحوازي: استقلال الشعوب المحتلة من إيران يعني موت دولة الفرس

الحقيقة بوست ـ

أكد الدكتور عارف الكعبي، رئيس “اللجنة التنفيذية لدولة الأحواز”، على ضرورة استقلال شعب الأحواز، لافتا إلى تخوف النخبة الحاكمة في إيران من “استقلال الأحواز”.

وأضاف أن على “أي شخص مقيم في دولة الأحواز مهما يكن دينه أو عرقه هو مواطن أحوازي، يخضع للقوانين التي تسنها الدولة الأحوازية -المنتظرة-“، مطالبا “الدول العربية والأوروبية بالاعتراف بدولة الأحواز”.

ولفت إلى أن جميع المكونات، من الكرد و”اللر” و”الششتاريين” والفرس الساكنين في جغرافية الأحواز من مدينة “ايلام” وحتى مضيق هرمز سيحظون بالاحترام اللازم.

وبيّن أنه “من قيم الأحوازيين ومن المبادئ العربية والإسلامية حماية الجميع، والدفاع عن إنسانيته”، مشددا على أهمية محاسبة الشارع الإيراني للشاه رضا بهلوي ونجل الشاه محمد رضا بهلوي ونظام الخميني، على الجرائم التي ارتكتب في حق الشعب العربي الأحوازي.

وقال الكعبي إنه“مع تصاعد الروح الوطنية للشعوب المحتلة من قبل طهران، تتخوف النخبة الحاكمة والمعارضة على حد سواء من استقلال هذه الشعوب، وهو ما يعني موت دولة الفرس اكلينيكيا، أي باستقلال الأحواز والكرد والأذر والبلوش”.

وذكر أنه “حتى الآن نجح الشعب العربي الأحوازي في مقاومته للاحتلال الفارسي، ومحاولات التهجير والتغيير الديمغرافي بما يشكل خطوة مهمة وقوية في استعادة الدولة الأحوازية”.

وزاد قائلا “استجاب الشعب العربي الأحوازي لنداء قادة تنفيذية دولة الأحواز، بعدم تحول الثورة السلمية في 15 تموز إلى صراع مسلح، للتأكيد على حقوق الشعب العربي الأحوازي في استعادة دولته، وأيضا عدم إعطاء فرصة للاحتلال لقتل قضيته التحريرية”.

وكان لاحتجاجات الشوارع التي بدأت في منتصف تموز/يوليو الماضي، بسبب الجفاف وانقطاع المياه في محافظة خوزستان الإيرانية -إقليم الأحواز-، حيث يتركز السكان العرب، تداعيات كبيرة في جميع أنحاء البلاد.

كما شهدت محافظات أصفهان وطهران وبوشهر، مظاهرات دعم إثر انقطاع الإنترنت بشكل دوري والتدخلات القاسية لقوات الأمن، لقمع الاحتجاجات في العديد من مدن خوزستان الأخرى، لا سيما الأحواز ، المركز الإداري للمحافظة.
جريدة الأمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: