اخبارعربي

حميدتي: لن نسمح بانقلاب عسكري في السودان

الحقيقة بوست  –

أعرب محمد حمدان دقلو حميدتي، النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، رفضه وبشدة السماح بحدوث انقلاب عسكري يقوض الفترة الانتقالية، مؤكدا أنهم يريدون تحولًا ديمقراطيا حقيقيا.

كلام حميدتي جاء في كلمة له أمام قواته العسكرية في قاعدة قري، حسب “عربي 21”.

وقال حميدتي إن “السياسيين هم من يمنحون الفرص للانقلابات بانشغالهم بالسلطة وإهمال التنمية”.

وأضاف “نحن العسكريون لن نسمح بحدوث انقلاب، نريد تحولا ديمقراطيا حقيقيا عبر انتخابات حرة ونزيهة، وليس مثلما كان يحدث في السابق من غش وتبديل صندوق بصندوق”.

وتابع إن “الدولة برغم الهفوات تمضي بخطى ثابتة لمعالجة الأوضاع الاقتصادية والسياسية والاجتماعية”.

وزاد قائلا “الحكومة الانتقالية حققت إنجازات بعودة السودان إلى حضن المجتمع الدولي، وبدء إعفاء الديون، ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، فضلا عن تحقيق السلام الذي يعد الإنجاز الأكبر كونه حقن دماء السودانيين”.

وأكد قائلا “نحن طوينا صفحة الحرب ونأمل ألا تعود”، لافتا إلى أن “بعض الإخفاقات التي تشهدها الفترة الانتقالية المتسبب فيها فاقدو الوطنية، هؤلاء لو تحلوا بالوطنية بقدر يسير لتجاوز السودان الوضع الذي يعيشه الآن”، مضيفا أن السودان “غني بموارده التي تحتاج إلى الاستغلال الأمثل وإدارتها بوطنية لصالح البلاد”.

وختم قائلا “مشكلة بلدنا ليست في انعدام الموارد، وولايات السودان كافة تملك ميزات يجب تسخيرها لصالح المواطن، وبالتالي فإن الأوضاع الاقتصادية ستشهد تحسنا مستمرا حال خلصت النوايا”.

ومطلع حزيران/يونيو الماضي، حذّر حميدتي، من الأزمات المعيشية والاقتصادية وتردي الأوضاع الأمنية في السودان.

وقال حميدتي في تسجيل مصور على حسابه في “فيسبوك”، حسب ما نقلت “الأناضول” أيضا، إن “السودان في وضع مفصلي غير مريح، تفكك اجتماعي، وسياسيا مضطرب تماما، وفي وضع أمني غير مريح، واقتصاديا تأثر الفقير والغني.”

وأشار إلى أن “الأزمة المعيشية ألقت بظلالها السلبية على الفقراء في السودان”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: