اخباردوليعربي

النظام السوري يواصل حصار درعا ويقطع الخبز والأدوية وحليب الأطفال

الحقيقة بوست ـ

أكدت مصادر محلية من محافظة درعا جنوبي سوريا، أن قوات النظام السوري وميليشياته الإيرانية، ما تزال تفرض حصارها منذ أكثر من شهر ونصف على مدينة درعا البلد وحي طريق السد، الأمر الذي أدى إلى فقدان كثير من المواد الأساسية للأهالي وخاصة الأطفال.

وذكر تجمع أحرار حوران، أن قوات النظام السوري تمنع إدخال المواد الغذائية إلى درعا البلد وحي طريق السد، الأمر الذي أدى إلى نفاد أصناف واسعة منها، فضلاً عن انقطاع مادة الخبز والأدوية وحليب الأطفال، في وقت يعاني الأهالي من عدم وجود نقطة طبية ترعى المرضى والمصابين.

قد تكون صورة لـ ‏‏‏‏شخص واحد‏، ‏طفل‏‏، ‏‏وقوف‏، ‏نصب تذكاري‏‏‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏

من جانبها أفادت مؤسسة نبأ التي تغطي أخبار الجنوب السوري، أن هناك مساع روسية لحل الأزمة في درعا بطريقة سلمية.

وأوضحت أن “الوفد الروسي أبلغ لجنة التفاوض في درعا، بوجود خارطة حل روسية متفق عليها مع النظام ودول إقليمية لحل أزمة درعا بطريقة سلمية”.

قد تكون صورة لـ ‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏

وتابعت أن “الطرفين اتفقا على الاجتماع مجددًا غدًا السبت لطرح تفاصيل خارطة الحل، والتي من الممكن أن تشمل بنود تسليم السلاح وتهجير من لا يرغب بالتسوية من المعارضين في درعا”.

وأشارت إلى أن “لجنة التفاوض طرحت رغبتها بالعودة لبنود اتفاق 2018، وجدّدت رفضها لشرط دخول قوات النظام إلى أحياء المدينة”.

ومنذ أكثر من شهر ونصف تشهد محافظة درعا تطورات ميدانية وإنسانية، في ظل استمرار التصعيد العسكري من قوات النظام والميليشيات الإيرانية، لإجبار سكان درعا البلد على الرضوخ لمطالب النظام وأعوانه.

قد تكون صورة لـ ‏شخص أو أكثر‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: