اخبارتركيادوليعربي

السفير الأفغاني لدى أنقرة: الوجود التركي في أفغانستان يسهم في الاستقرار والسلام

الحقيقة بوست  –

أكد أمير محمد رامين، سفير أفغانستان لدى العاصمة التركية أنقرة، اليوم، أن وجود تركيا في أفغانستان سيساهم في الحفاظ على الاستقرار والسلام.

كلام رامين جاء في كلمة خلال اجتماعه مع أعضاء جمعية المراسلين الدبلوماسيين الأتراك، بمقر السفارة الأفغانية في العاصمة أنقرة، حسب “الأناضول”.

وأضاف رامين أن “استمرار المهمة التركية في أفغانستان، سيساهم في الحفاظ على الاستقرار والسلام فيها وتعزيزهما”.

ولفت إلى أن “استقرار أفغانستان وتحقيق السلام فيها، مرتبط باستقرار المنطقة وموجات الهجرة”.

وأضاف أن “موقف تركيا في ضمان أمن المطار بالعاصمة كابل، يأتي من الثقة التاريخية بين البلدين، وأن وجود تركيا في المطار لن يكون تواجدا عسكريا، بل لدعم السلام والاستقرار”.

وأشار إلى أن “تولي تركيا مهمة حماية مطار كابل، يحظى بدعم الحكومة الأفغانية، والولايات المتحدة والدول الأعضاء في حلف الناتو”.

وتابع قائلا “ستتكون مهمة حماية المطار من 5 مستويات أمنية، 4 منها تديرها قوات أمن أفغانية، وتكون تركيا داخل المطار، وبالطبع سيكون هناك دفاع جوي لضمان سلامة المدنيين الذين يستخدمون المطار”.

وتوجه رامين بالشكر للحكومة التركية على مواقفها المبدئية والثابتة حيال تطورات الأوضاع في أفغانستان، مبينا أن الدبلوماسية النشطة من قبل تركيا مطلوبة أكثر من أي وقت مضى من أجل تحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان والمنطقة.

وتتولى تركيا مهمة إدارة “مطار حامد كرزاي الدولي” في العاصمة كابل منذ 2015، وترى أنقرة أن الإغلاق المفاجئ للمطار يمكن أن يسبب مشاكل كبيرة للشعب الأفغاني.

وتعاني أفغانستان حربا منذ عام 2001، حين أطاح تحالف عسكري دولي تقوده واشنطن بحكم “طالبان”، لارتباطها آنذاك بتنظيم “القاعدة”، الذي تبنى هجمات 11 سبتمبر/ أيلول من العام نفسه في الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: