اخبارخليجدوليعربي

شركة أمريكية: الصين تجسست على الإمارات وإسرائيل عبر إيران

الحقيقة بوست  –

كشفت شركة أمريكية متخصصة بالأمن السيبراني، عن تعرض أهداف إسرائيلية وإماراتية لعمليات تجسس إلكترونية واسعة النطاق من قبل مجموعة صينية.

جاء ذلك حسب تحليل لشركة “فاير آي”، التي تتخذ من كاليفورنيا مقراً لها، والذي بيّن أن عمليات التجسس جرت من قبل المجموعة الصينية المعروفة باسم “UNC215” للمرة الأولى في عام 2019.

وأضاف أن المهاجمين استخدموا برامج ضارة خلال عملياتهم، التي استغلوا فيها ثغرة في برنامج “مايكروسوفت شير بوينت”.

وأشار إلى أن الهجمات استهدفت مؤسسات حكومية إسرائيلية، ومقدمي تكنولوجيا المعلومات وشركات الاتصالات في عمليات متعددة ومتزامنة، في يناير/كانون الثاني 2019، وذلك بهدف مصالح مالية وتكنولوجية على الأرجح.

كما هاجمت المجموعة الصينية أهدافاً أخرى في الإمارات وكازاخستان، وسعت إلى نسب الهجمات إلى إيران لإبعاد الشبهات عنها، عبر نشر أداة مرتبطة بجهات فاعلة إيرانية، واستخدام اللغة الفارسية، بحسب تحليل شركة الأمن السيبراني.

وبحسب تحليل الشركة الأمريكية فإن الهجمات السيبرانية الصينية، استهدفت شركات الملاحة البحرية والسفن الإسرائيلية، وشركات هايتك واتصالات ومؤسسات أمنية وأكاديمية، وشركات تكنولوجيا المعلومات التي تعتبر من أبرز الأهداف لقراصنة السايبر، كونه في حال اختراقها يمكن الوصول إلى شركات أخرى.

وهدفت الهجمات السيبرانية الصينية إلى سرقة المعلومات والحصول على أسرار تجارية، وتركزت على اختراق البريد الإلكتروني وسرقة وثائق ومستندات سرية، حيث تم سرقة اسم المستخدم وكلمات السر بغية مهاجمة واستهداف هذه المؤسسات لاحقا، أو من أجل الوصول عبر اختراق هذه المؤسسات لخدمات أخرى، بحسب التحليل.

الخليج الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: