اخباردوليعربي

فعاليات ونقابات مغربية تعلن رفضها زيارة وزيرة خارجية إسرائيل للرباط

الحقيقة بوست –

أكدت فعاليات مغربية غير حكومية، رفضها زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، الذي يصل اليوم العاصمة الرباط، في زيارة تستغرق يومين، معتبرين أنها تشكل إساءة للشعب المغربي.

وقالت “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين”، عبر صفحتها على فيسبوك، حسب “الأناضول”، إن الزيارة “مرفوضة وتعد إساءة في حق المغرب والمغاربة وطعنًا في حق فلسطين وشعبها الصامد”.

وأضاف البيان “هذا التوجه التطبيعي في السياسة الخارجية للدولة، مناقض لموقع وموقف ومسؤوليات المغرب دولة وشعبا تجاه قضية فلسطين وتجاه الأمة الإسلامية”.

من جانبها، رفضت “نقابة الجامعة الوطنية للتعليم ـ التوجه الديمقراطي”، زيارة لبيد.

ودعت في بيان، إلى الانخراط الواسع في الحملة الإعلامية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التي تنظمها “الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع” (غير حكومية) ضد زيارة وزير خارجية إسرائيل.

ومن المرتقب أن يفتتح لابيد، الخميس، مكتب الاتصال الإسرائيلي في العاصمة المغربية، ويلتقي مسؤولين مغاربة على رأسهم نظيره ناصر بوريطة، لبحث تعزيز علاقات البلدين.

وتعد هذه الزيارة الأولى لوزير خارجية إسرائيل إلى المغرب، منذ استئناف العلاقات الدبلوماسية بين الجانبين في 10 ديسمبر/كانون الأول 2020.

وفي حزيران/يونيو الماضي، أفادت عدة مصادر متطابقة، برفض سكان مجمعات في العاصمة المغربية الرباط، تأجير شققهم لرئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي لدى بلادهم، ديفيد جوفرين.

وذكرت المصادر أن “الشركة المكلفة بتأجير سكن لجوفرين عثرت على الفضاء المناسب داخل مجمع سكني بمنطقة (طريق زعير) الراقية بالرباط”.

ونهاية العام 2020، أعلن الرئيس الأمريكي (السابق) دونالد ترمب في تغريدة نشرها على حسابه في “تويتر”، قائلا “إنجاز تاريخي آخر اليوم! صديقتانا الرائعتان إسرائيل والمملكة المغربية وافقتا على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة بينهما”.

وتلا إعلان ترمب بوقت قصير، بيان صادر عن الديوان الملكي المغربي، أشار فيه إلى أن “العاهل المغربي أعلن استئناف الاتصالات الرسمية الثنائية والعلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل في أقرب الآجال”، حسب مصادر إعلامية عدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: