اخبارتركيادولي

الأمن التركي يحبط أكبر عملية تهريب آثار في تاريخ البلاد

الحقيقة بوست  –

نفذت قوات الأمن التركية، أكبر عملية لمكافحة تهريب الآثار بتاريخ تركيا، أطلقت عليها اسم “عملية الأناضول”.

وفي التفاصيل التي نقلتها “الأناضول”، أوقفت سلطات الأمن التركية 93 مشتبها فيه، على خلفية تهريب آثار في 30 ولاية، في أكبر عملية من نوعها.

وتم إصدار أمر توقيف بحق 78 من المشتبه فيهم على ذمة التحقيق، كما شملت العملية الأمنية 108 مواقع (91 منزلا و17 مكان عمل)، وبين الموقوفين 5 من مقتني التحف الأثرية.

وتمكنت قوات الأمن خلال العملية من ضبط 13 ألفا و398 قطعة أثرية، عثر عليها في منازل وأماكن عمل وسيارات المشتبه فيهم.

من جانب آخر، أكدت المصادر الأمنية ضبط 4 آلاف و122 قطعة أثرية في إطار عملية “الأناضول” الأمنية، بعد عامين من التحقيقات شملت تركيا وبلغاريا وكرواتيا وصربيا.

وكشفت التحقيقات أن 52 من القطع الأثرية التي هربتها الشبكة الإجرامية، أدرجت للبيع في 9 دور للمزادات العلنية بأوروبا والولايات المتحدة.

وطلبت النيابة العامة طلبت من القضاء، حجز أملاك 7 أشخاص مشتبه فيهم بتهمة “تحقيق الدخل من الجرائم”.

كما كشفت التحقيقات عن دفع دور المزادات لحسابات مهربي الآثار من تركيا 26 مليون ليرة (أكثر من 3 ملايين دولار).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: