اخباردوليعربي

نيويورك تايمز: طيارون أفغان يستقيلون بشكل جماعي خوفا من طالبان

الحقيقة بوست  –

أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اليوم، أن مجموعة من الطيارين الأفغان يقدمون استقالات جماعية، على خلفية شن حركة طالبان، حملة استهداف وتصفية للطيارين الحربيين الأفغان الذين تلقوا تدريبا في أمريكيا.

ونقلت “تايمز” عن طيار أفغاني قوله “يجب أن أغير سيارتي كل يوم، وأستعير السيارات من الأصدقاء للقيادة إلى العمل. لا يمكنني قضاء الوقت خارج المنزل. لا يمكنني الذهاب للتسوق، ولا حتى قص شعري”.

والسبت الماضي، قتل طيار في سلاح الجو الأفغاني، في انفجار قنبلة في كابول في هجوم تبنته حركة طالبان.

وقال مسؤولون “لقي الطيار حميد الله عظيمي مصرعه في انفجار قنبلة ثبتت في سيارة كان يستقلها، مضيفين أن خمسة مدنيين أصيبوا في الانفجار.

وقال قائد القوات الجوية الأفغانية، عبد الفتاح إسحاق زاي، في تصريح لوكالة “رويترز”، إن “الطيار تدرب على قيادة طائرات هليكوبتر أمريكية الصنع من طراز UH60 بلاك هوك وخدم في سلاح الجو الأفغاني لما يقرب من أربع سنوات”.

وأشار إسحاق زاي أن “عظيمي انتقل إلى كابول مع أسرته قبل عام بسبب التهديدات الأمنية”.

وتشهد الساحة الأفغانية، في الفترة الحالية، مواجهات دامية بين الحكومة وحركة طالبان، التي أعلنت سيطرتها على مناطق واسعة في البلاد.
سبوتنيك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: