اخبارعربيمصر

مصر وإسرائيل تتفقان على ربط حقل “ليفياتان” بمنشآت مصرية

الحقيقة بوست  –

بحث وزير الطاقة المصري، طارق الملا، مع نظيرته الإسرائيلية، كارين إلهرار، اليوم الإثنين، خطط استقبال الغاز الإسرائيلي عبر مصانع الغاز الطبيعي في مصر لإسالته وإعادة تصديره، بموجب اتفاقية ثنائية ضمن الخطة الإسرائيلية الرامية لبيع إنتاجها المتزايد من الغاز في الخارج.

وقال بيان مشترك لوزارتي البترول والطاقة المصرية والاسرائيلية: “جرت مباحثات ثنائية عبر الهاتف، بين الملا وإلهرار” و”تناول الوزيران التعاون الجاري بين الجانبين في مجال الغاز الطبيعي”.

كما بحث الجانبان، بحسب البيان الذي نقلته وزارة البترول المصرية عبر صفحتها في “فيسبوك”، “الخطط المستقبلية فيما يخص استقبال الغاز الإسرائيلي لإسالته في مصانع إسالة الغاز الطبيعي المصرية لإعادة تصديره”.

فيما أفادت القناة العامة الإسرائيلية (“كان 11”) بأن “الملا ناقش مع إلهرار الخطط المستقبلية لنقل الغاز الإسرائيلي عبر مصانع الغاز الطبيعي في مصر لتصديره إلى دولة ثالثة (لم تسمها)”.

وفي سياق متصل، أفاد البيان المشترك بأنه “تمت مناقشة التعاون في إطار منتدى غاز شرق المتوسط؛ والتأكيد على ضرورة وأهمية تعزيز التعاون الثنائي والمتعدد الأطراف بين أعضاء المنتدى لإطلاق إمكانات الغاز الكاملة في المنطقة”.

وفي 9 آذار/ مارس الماضي، أعلنت مصر، التي ترأس منتدى غاز شرق المتوسط، موافقة الدول الأعضاء على انضمام فرنسا كعضو في المنتدى، والولايات المتحدة بصفة مراقب. ويضم المنتدى مصر واليونان وإيطاليا وقبرص الرومية وإسرائيل والأردن وفلسطين.

وأعلن عن تأسيس منتدى غاز شرق المتوسط، في كانون الثاني/ يناير 2019، وصادقت حكومات الدول الأعضاء السبع المؤسسة على ميثاق المنتدى أواخر 2020 وأوائل 2021.

وعلى صلة، أكد مختصون بشؤون الطاقة أن تطوير التعاون بين مصر وإسرائيل حول غاز المتوسط لفائدة إسرائيل في المقام الأول، في وقت تسعى مصر من وراء الاتفاق إلى التحول إلى مركز إقليمي للغاز المسال.

وكان الملا قد اتفق مع وزير الطاقة الإسرائيلي السابق، يوفال شتاينتس، خلال لقائه جمع بينهما في تل أبيب في شباط/ فبراير الماضي، على العمل حول اتفاقية حكومية لربط حقل غاز “ليڤياتان” في إسرائيل بوحدات إسالة الغاز الطبيعي بمصر عن طريق خط الأنابيب البحري.

وكان وزير الطاقة الإسرائيلية السابق قد أوضح أن خط أنابيب تحت البحر سيربط حقل ليفياتان الإسرائيلي للغاز بمنشآت مصرية للغاز الطبيعي المسال، لمضاعفة قدرة تصدير الغاز الإسرائيلي إلى مصر.

وبدأت إسرائيل تصدير الغاز إلى مصر في بداية العام الماضي من خلال خط أنابيب قائم يمر تحت البحر قبل أن يعبر شمال شبه جزيرة سيناء برا. وتعمل مصر على إسالة الغاز الإسرائيلي في مصنعي إدكو ودمياط وإعادة تصديره إلى أوروبا أو آسيا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: