اخبارعربي

السلطات التونسية تعتقل مدير إذاعة القرآن الكريم

الحقيقة بوست  –

اعتقلت السلطات الأمنية التونسية، اليوم، النائب سعيد الجزيري، مدير إذاعة القرآن الكريم في تونس، بحجج واهية وبتوجيهات من الرئيس التونسي قيس سعيدّ.

وذكرت وسائل إعلام محلية، أن الجزيري جرى توقيفه إثر شكوى من قبل الهيئة العليا للاتصالات “الهايكا”، بزعم تعمده كسر أختام تابعة لها أثناء معاينة أحد مقرات الإذاعة.

وتأتي هذه التطورات عقب انقلاب نفذه الرئيس التونسي، قيس سعيّد، أقال بموجبه رئيس الحكومة هشام المشيشي، على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، وجمد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن النواب، وترأس النيابة العامة.

وبوتيرة متسارعة ومكثفة، أنهى سعيّد مهام عشرات المسؤولين، منهم في مؤسسات حكومية ووزارات سيادية ومناصب قضائية، أبرزهم إبراهيم البرتاجي، وزير الدفاع.

وادعى سعيّد أنه اتخذ هذه القرارات لـ”إنقاذ الدولة التونسية”، لكن غالبية الأحزاب رفضتها، واعتبرها البعض “انقلابا وخروجا على الدستور”، بينما أيدتها أخرى، معتبرة إياها “تصحيحا للمسار”.
عربي 21

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: