اخباردوليعربي

أزمة بين إثيوبيا والولايات المتحدة.. وأديس أبابا تغلق سفارتها في واشنطن

الحقيقة بوست  –

أفادت عدة مصادر متطابقة أن إثيوبيا أغلقت سفارتها في العاصمة الأمريكية واشنطن، مضيفة أنه تم إبلاغ جميع الدبلوماسيين الـ 18 في السفارة بالعودة إلى إثيوبيا باستثناء السفير.

وتحدثت المصادر عن أن إثيوبيا أرجعت سبب ذلك إلى أزمتها المالية والتقشف، لافتة إلى أن “السبب الحقيقي هو الدعم الذي تقدمه واشنطن لجبهة تحرير تيجراي، إضافة إلى محاصرة حكومة آبي أحمد (رئيس الوزراء الإثيوبي) سياسيا واقتصاديا، علي خلفية تعارض المصالح الجيوسياسية، ومحاولة أمريكا قطع طريق الحرير وطرد الصين من القرن الأفريقي”.

من جهته، ذكر موقع “أديس ستاندرد” الإثيوبي نقلًا عن مصادر مطلعة، أن إثيوبيا استدعت 18 من موظفي السفارة الإثيوبية في واشنطن، و5 موظفين من البعثة الدائمة لإثيوبيا لدى الأمم المتحدة، ما أدى إلى خفض مجموع الموظفين في البعثة إلى 3 فقط، مضيفا أنها قررت إغلاق قنصلياتها في لوس أنجلوس وفرانكفورت ومينيسوتا، واستدعاء الموظفين إلى ديارهم.

ومؤخرًا قال آبي أحمد لبرلمان بلاده، إن “إثيوبيا تحتاج إلى إغلاق 30 من سفاراتها على الأقل، لأسباب اقتصادية بحتة”.

وتمتلك إثيوبيا قبل القرار 43 سفارة و49 قنصلية، وتسعى بسبب أزمات اقتصادية تتعرض لها لإغلاق 30 سفارة، ليبقى لبلادها 13 سفارة و49 قنصلية فقط، وفق خطة رئيس الوزراء الإثيوبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: