اخباردوليعربي

قيس سعيد يتعهد لماكرون بتقديم خارطة طريق للمرحلة المقبلة

الحقيقة بوست –

تعهد الرئيس التونسي قيس سعيّد، اليوم، لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، بتقديم خارطة طريق للمرحلة المقبلة في أسرع وقت، من دون أن يحدد موعدًا زمنيًا لها.

كلام سعيّد جاء خلال اتصال مع ماكرون، حسبما ذكر بيان صادر عن الإليزيه.

وخلال الاتصال، قال سعيّد “سنواصل إعطاء أهمية للمطالب الشعبية بتونس”.

من جانبه، أكد ماكرون، وقوف فرنسا إلى جانب تونس وشعبها “في هذه اللحظة المهمة لسيادة وحرية تونس”.

وأعرب ماكرون عن رغبته بأن “تصبح تونس قادرة على مواجهة التحديات الاقتصادية والاجتماعية والصحية”، مشيرا إلى “جهوزية فرنسا لمساعدة تونس في مواجهة تحدياتها”.

وتشهد تونس أزمة سياسية منذ شهور، تفاقمت في 25 يوليو/تموز الماضي، عندما أصدر سعيد، قرارات بحل الحكومة وتجميد عمل البرلمان ورفع الحصانة عن نوابه، وتولي السلطة النيابية، بالإضافة إلى التنفيذية وترأس النيابة العامة، ما جعل كل الصلاحيات في يديه.

ويقول سعيّد، إن تدابيره الاستثنائية تستند إلى الفصل 80 من الدستور، وتهدف إلى “إنقاذ الدولة التونسية”، في ظل احتجاجات شعبية على أزمات سياسية واقتصادية وصحية (كورونا)، لكن أغلب الأحزاب رفضت هذه التدابير، وعدها البعض “انقلابا على الدستور”، في حين أيدتها أخرى، ورأت فيها “تصحيحا للمسار”.
الخليج الجديد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: