اخباردوليعربي

ردا على استهداف عناصرها.. طالبان تغتال مسؤولا أفغانيا بارزا

الحقيقة بوست  –

أعلنت حركة طالبان، اليوم، مسؤوليتها عن اغتيال مدير دائرة الإعلام بالحكومة الأفغانية داوا خان مينابال، ردا على القصف الجوي المكثف ضد عناصرها.

جاء ذلك في رسالة أرسلها الناطق باسم الحركة، ذبيح الله مجاهد، إلى وسائل الإعلام .جاء فيها أن “مينابال قُتل في هجوم خاص نفذه المجاهدون في العاصمة الأفغانية كابل”.

ولم يقدم مجاهد أي تفاصيل بشأن الهجوم، لكن موقع “طلوع نيوز” الأفغاني نقل عن مصادر أن “الحادث وقع في طريق دار الأمان غربي كابل بعد ظهر الجمعة”.

وقبل أيام، هددت حركة طالبان باستهداف كبار المسؤولين الأفغان، ردًا على التصعيد العسكري ضدها، حسب “الخليج الجديد”.

من جانبه، قال الناطق باسم وزارة الداخلية الأفغانية، ميرويس ستانكزاي، في تصريحات صحفية، اليوم، في معرض حديثه عن مقتل مينابال، “للأسف، ارتكب الإرهابيون المتوحشون عملا جبانا آخر وقتلوا أفغانيا وطنيا”.

وأمس الخميس، أعلنت طالبان سيطرتها على مدينة شبرغان شمالي أفغانستان، بما يشمل مقر الشرطة في المدينة، في حين  أكدت السلطات الأفغانية استمرار المعارك في داخل ومحيط المدينة.

يشار إلى أن مجلس الأمن سيعقد جلسة مفتوحة، اليوم، لمناقشة الوضع المتدهور في أفغانستان.

وأمس، دعا الاتحاد الأوروبي، في بيان، إلى وقف عاجل وكامل ودائم لإطلاق النار في أفغانستان، منددا بتكثيف حركة “طالبان” هجماتها الدموية في البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: