اخباردوليعربي

متجاهلا ميليشيا إيران.. رئيسي يطالب بخروج القوات الأجنبية من سوريا فورا

الحقيقة بوست –

طالب الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي، بخروج جميع القوات الأجنبية من الأراضي السورية في أسرع وقت ممكن، حتى يباشر الشعب السوري إعادة إعمار بلاده، متجاهلًا العدد الكبير من الميليشيات الإيرانية التي تقاتل إلى جانب النظام السوري هناك.

كلام رئيسي جاء خلال استقباله في طهران، حمودة صباغ، رئيس مجلس الشعب التابع للنظام السوري، حسب “روسيا اليوم”.

وادعى رئيسي قائلا إن “سوريا لديها شعب مقاوم وصامد وحكومة ثورية”، مشيرا إلى أن “سوريا حكومة وشعبا صمدا ببسالة بوجه الإرهاب العبري والغربي وحققا النصر”.

وشدد على أهمية تطوير العلاقات السياسية والاقتصادية بين طهران ودمشق بما يخدم مصالح البلدين.

وتابع قائلا “سنواصل التعاون بين البلدين بقوة ولا توجد قيود على تطوير العلاقات الأخوية بين البلدين”.

وحول التخطيط لإعادة إعمار سوريا، قال “يجب إخراج فلول القوات الأجنبية من الأراضي السورية في أقرب وقت ممكن، حتى يتمكن شعب هذا البلد من بدء عملية إعادة الإعمار بقوة وسرعة”.

بدوره أكد صباغ أن “الشعب السوري وحكومته لن ينسيا أبدا دعم الشعب الإيراني، وستبقى ذكرى قاسم سليماني (قائد فيلق القدس السابق في الحرس الثوري الإيراني) خالدة في ضمير الشعب السوري”.

ولعبت الميليشيات الإيرانية منذ انطلاق الثورة السورية دورًا دمويًا بارزًا، في مساعدة بشار الأسد للاستمرار في السلطة، وذلك بارتكاب كثير من الجرائم بحق الشعب السوري الثائر، تمثلت في جرائم الإبادة الجماعية والتهجير القسري لسكان المناطق الثائرة، والتصفية الجسدية لناشطي الثورة ورجالاتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: