اخباردوليمصر

عضو بـ “الشيوخ الأميركي” يطالب بقطع المعونة عن مصر

الحقيقة بوست –

دعا كريس ميرفي، عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي الديمقراطي، إدارة الرئيس جو بايدن إلى عدم تسليم المعونة السنوية لنظام عبد الفتاح السيسي، لافتًا إلى أن قمع السيسي واحتجازه للحريات يدفع بمن هم في السجن للتطرف.

وقال ميرفي في تصريحات حسب ما نقلت مصاد مطلعة، “أنا قلق من الرسالة التي سنبعثها للعالم إذا سمحنا لحكومة السيسي مواصلة حملتها، في ترك عشرات الآلاف من المعتقلين السياسيين في السجون وتعذيبهم”.

وأضاف “اذعاننا للقمع في مصر يؤذي مصالح أمننا القومي ولا يخدمها، لأنه يتسبب في دفع الناس الذين يجدون أنفسهم في السجن للتطرف”.

وطالب إدارة بايدن “اتباع القانون ومنع تسليم جزء من المساعدة السنوية لمصر، لأنها لم تحقق التقدم الضروري بحسب القانون على صعيد الحريات وحقوق الإنسان”.

ومنتصف تموز/يوليو الماضي، أفادت صحيفة “بوليتيكو” الأمريكية، بأن هناك نقاشا داخل إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، بشأن تعليق كل أو بعض المعونة العسكرية المقدمة للقاهرة التي تُقدر بنحو 300 مليون دولار.

وأوضحت الصحيفة أن تلك النقاشات مصدرها بواعث قلق حول انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في مصر، مشيرة إلى أنه سيتم اتخاذ قرار بشأن تعليق هذه الحصة من المساعدات الأمريكية العسكرية خلال أسابيع.

وكشفت الصحيفة أنها اطلعت على مراسلات تُفيد بأن مسؤولين بوزارة الخارجية الأمريكية أثاروا مسألة أحكام الإعدام الصادرة في مصر بحق 12 شخصا من جماعة الإخوان المسلمين في نقاشات خاصة مع نظرائهم المصريين، لافتة إلى أن أعضاء تقدميين في الكونغرس يحثون فريق بايدن على تجميد الأموال بالنظر إلى وعده الانتخابي بجعل حقوق الإنسان أولوية في سياسته الخارجية، معتبرين أن الأولوية تتمثل حاليا في تعليق أحكام الإعدام بحق المعارضين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: