اخبارخليجعربي

“مجتهد”: السعودية وعدت قيس سعيد بتدفق “الرز” كما تدفق على السيسي

الحقيقة بوست  –

كشف مصدر مطلع، أن السعودية طمأنت الرئيس التونسي قيس سعيّد ووعدته بإقناع أمريكا بدعم الانقلاب، وتزويده بالأموال اللازمة لتبديد أي مخاوف لديه.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الحساب الشهير “مجتهد” على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، ورصدها “الحقيقة بوست”.

وذكر الحساب أن “وزير الخارجية السعودي وعد قيس سعيّد في زيارته بالتالي: إزالة مخاوف قيس من ضغط أمريكي والسعي لإقناع أمريكا بدعم الانقلاب”.

وأضاف أن السعودية وعدته سعيد أيضًا بـ “هبات وقروض وودائع بمليارات الدولارات”.

وتابع أن “قيس سعيّد أعرب عن خوفه من إفلاس كامل لتونس بعد الانقلاب، فطمأنه (وزير الخارجية السعودي) بتدفق الرز كما تدفق على السيسي”.

وأكد وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان، أن بلاده تقف إلى جانب تونس وتعتبر كل ما يتعلق بالشأن الداخلي التونسي هو “أمر سيادي”.

وقال بن فرحان في تصريحات صحفية عقب اجتماعه مع قيس سعيد في تونس، “استمعت من الرئيس التونسي عن الوضع الحالي في تونس، وما اتخذه من قرارات تهدف إلى استقرار الوضع في البلاد وخاصة الوضع الصحي والاقتصادي”.

والجمعة، بحثت السعودية وتونس، العلاقات الثنائية والأوضاع الجارية في الأخيرة بعد قرارات اتخذها قيس سعيد.

جاء ذلك خلال لقاء وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان مع سعيّد في قصر قرطاج بالعاصمة التونسية، حسب ما نقلت وكالة “الأناضول”.

وكان الرئيس التونسي قيس سعيّد أصدر مساء، الأحد الماضي، قرارات إنقلابية تتضمن إعفاء رئيس الوزراء “هشام المشيشي” من منصبه، وتجميد عمل البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن جميع أعضائه.

وعارضت أغلب الكتل البرلمانية في تونس هذه القرارات، كما أدان البرلمان، الذي يترأسه راشد الغنوشي، زعيم حركة “النهضة”، بشدة في بيان لاحق، قرارات “سعيّد”، وأعلن رفضه لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: