اخبارعربي

غارة أمريكية على معاقل حركة الشباب الصومالية

عماد الفاتح  –

شنت الطائرات الامريكية ثاني غارة جوية في عهد الرئيس الإمريكي جو بايدن على معاقل لحركة الشباب ذات الصلة بتنظيم القاعدة الدولي في محافظة مدغ بوسط البلاد.

وبحسب المصادر من وكالة الأنباء الوطنية الصومالية فإن السلاح الجوي الإمريكي استهدف على قاعدة لحركة الشباب المتشددة في ولاية غلمدغ مما أسفر عن إصابات مختلفة في صفوفهم.

ونشرت الوكالة بأن الطائرات الأمريكية نفذت غاراتها الجوية بناء على معلومات استخباراتية مما أدى إلى تدمير معاقل حركة الشباب وتدمير خطوطها الدفاعية.

وصرح وزير الدفاع الأمريكي في مقابلة أجريت معه خلال الأسبوع الماضي بأن القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا لا تزال تدعم الحكومة الصومالية من عملياتها العسكرية ضد حركة الشباب المتشددة.

ونشرت صحيفة “نيويورك تايمز” تقريرا أشارت فيه إلى أن البنتاغون يعمل على تطوير مقترح يقضي بإرسال عدد من مدربي قوات العمليات الخاصة إلى الصومال للمساعدة في مواجهة حركة الشباب الصومالية، وهي خطوة يمكن أن تلغي جزئيا قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب الذي أمر بسحب 700 جندي أمريكي في كانون الثاني/يناير.

وقالت الصحيفة في تقرير ترجمته “عربي21″، إن قرار ترامب لسحب القوات جاء نتيجة لرغبته إنهاء الحروب الطويلة في الدول المختلة وظيفيا في أفريقيا والشرق الأوسط، وهي حروب بدأت منذ هجمات 11 أيلول/سبتمبر 2001.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: