اخبارخليجعربي

صحفي يمني يكشف: فرقة استخباراتية إماراتية في مأرب

الحقيقة بوست –

كشف أحمد الشلفي محرر الشؤون اليمنية في قناة الجزيرة، عن معلومات تفيد بوجود فرقة عسكرية واستخباراتية تعمل بشكل سري لصالح الإمارات في محافظة مأرب جنوب شرقي اليمن.
كلام الشلفي جاء في سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر”، رصدها “الحقيقة بوست”.
وقال الشلفي “من المعلومات المؤكدة، أن فرقة عسكرية واستخباراتية من أفراد حراس الجمهورية، تعمل بشكل سري في مأرب وتتبع مباشرة طارق محمد عبدالله صالح وعمار محمد عبدالله صالح (من القادة العسكريين)، برعاية إماراتية وتحت غطاء رئيس هيئة الاركان صغير عزيز، لافتاً إلى أن عزيز تصله من الإمارات بشكل مستمر ملايين الريالات السعودية”.
https://twitter.com/alshalfia/status/1421776623536328707
وأضاف “قامت الإمارات خلال عام 2020، باستقطاب مشايخ معروفين في مأرب وقادة ألوية، حيث تدفع لهم مبالغ شهرية بعضهم بمئات الآلاف من الريالات السعودية ويدينون بالولاء للإمارات”.
https://twitter.com/alshalfia/status/1421776659213168641

ومنذ فبراير الماضي، صعد الحوثيون هجماتهم في مأرب من أجل السيطرة عليها، كونها تعد أهم معاقل الحكومة اليمنية، والمقر الرئيس لوزارة الدفاع، إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز.

ويشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص، وبات 80 بالمئة من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وفي يوليو من العام الماضي أعلنت الإمارات انسحابها من اليمن، لكن ما كشفه الشلفي مؤخرا يكذب اعلانها الانسحاب ويؤكد ان اعلانها السابق لم يكن سوى اجراء تكتيكي لتخفيف الضغط عليها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: