اخبارعربي

الأمن الرئاسي التونسي يعتقل النائب ماهر زيد بعد حواره مع “الحقيقة بوست”

كشف "شبكة جاسوسية" مصرية إماراتية مهدت لانقلاب قيس سعيد

الحقيقة بوست  –

اعتقلت أمس عناصر من الأمن الرئاسي التونسي النائب البرلماني ماهر زيد، حيث جاء توقيفه بعد رفع الحصانة البرلمانية عن بعض النواب من قبل الرئيس قيس سعيد.

وأكد المحامي سمير بن عمر اعتقال وتوقيف زيد،  مشيراً إلى أنه مدرج بالتفتيش في قضية سابقة قام بتسوية وضعيتها و تحصّل على كفّ تفتيش”.

وقال :” أنّه سيتم تسليم كفّ التفتيش للأجهزة الأمنية و سيتم الإفراج عنه.

بدوره قال موقع بيزنس نيوز التونسي ان توقيف النائب ماهر زين جاء على خلفية صدور منشور تفتيش في حقه لفائدة المحكمة الابتدائية بمنوبة.

وبحسب الموقع لم يستجب عضو الائتلاف الإسلامي الكرامة، ماهر زيد، لاستدعائه من قبل القضاء العسكري، يوم 30 يوليو 2021 وفق ما أكده مصدر مطلع بوزارة الدفاع للموقع.

وسبق أن حُكم عليه غيابيا بـ 4 سنوات سجنا بتاريخ 20 يناير2017، من قبل الدائرة الجنائية بالمحكمة الإبتدائية بتونس من أجل تُهم تتعلق بالإستيلاء على وثائق إدارية مودعة بالمحكمة. قام بإستئناف الحكم وما زالت المحاكمة معلقة بعد أكثر من أربع سنوات.

وكان “الحقيقة بوست” اجرى حوارا مع النائب زيد قبل يوم واحد من اعتقاله، كشف فيه عن شبكة جاسوسية مصرية يقودها ضابط مخابرات مصري، وبتمويل إماراتي مهدت للانقلاب الذي قام به قيس سعيد.

كما أدان البرلماني التونسي ورئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الشعب في حواره الاجراءات التي قام بها الرئيس سعيد، معتبراً ما جرى انقلابا على الدستور وعلى كل من ساعد سعيد في الوصول للحكم.

وأقال سعيّد عقب اجتماع طارئ مع قيادات عسكرية وأمنية، في 25 يوليو، رئيس الحكومة هشام المشيشي على أن يتولى هو بنفسه السلطة التنفيذية بمعاونة حكومة يعين رئيسها، كما أعلن تجميد اختصاصات البرلمان لمدة 30 يوما، ورفع الحصانة عن النواب، وترؤسه النيابة العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: