اخباردوليعربي

مفتي ليبيا: قيس سعيد مثل حفتر

الحقيقة بوست  –

أكد الشيخ الصادق الغرياني مفتي ليبيا، أن ما يقوم به الرئيس التونسي قيس سعيد، لا يختلف عن الانقلاب الذي قام به خليفة حفتر في ليبيا، وعن كل الانقلابيين الذين سبقوه.

كلام الشيخ الغرياني جاء في رسالة مصورة نشرها على حسابه في “تويتر”، حسب ما تابع “الحقيقة بوست”.

وقال الشيخ الغرياني في رسالته المصورة، إن “ما قاله عبد الناصر هو ما قاله القذافي، وما قاله القذافي هو ما قاله حفتر، وما قاله حفتر هو ما يقوله الآن الرئيس التونسي”.

وأضاف “كلهم يبدأون بهذه المقدمة أنهم (حريصون على مصلحة الشعب ومحاربة الفساد والتخلص من الاستبداد)، ومع ذلك يأتيكم ما كان غائبًا عنكم، لا ترون إلا سوادًا وظلمة، ولا ترون إلا قهرًا وقتلًا وسجونًا، وزيادة فقر”.

ودعا التونسيين إلى أخذ الحيطة والحذر من قيس سعيد، وقال “لا بد أن تحذروا وتأخذوا حيطتكم من هذا الذي سمعتموه، لأن عندكم مؤسسات دستورية يجب أن تعود”.

وتابع أنه “لو كان الأمر صحيحًا كما يقول الرئيس التونسي بأنه يريد أن يحاسب الفساد واللصوص في مجلس النواب، كان عليه أن يُقدم لائحة بأسماء هؤلاء الأشخاص مع الدليل على اتهامهم، وأن يتم تحويلهم جميعًا إلى النيابة ومن ثم إلى السجون، وهذا هو الحق لو كان يريد العدل. أما أن يعطل كل المؤسسات القانونية والدستورية ويضع كل السلطات في يده ومن ثم يقول جئت لأنقذكم، فمن الواضح أن هذا كذب وأنه نوع من الاحتيال على الناس”.

واستغرب الشيخ الغرياني، عدم استنكار المجتمع الدولي لما يقوم به قيس سعيد، مشيرا إلى “أنهم (المجتمع الدولي)، يتفوهون بكلام لا معنى له، كما فعلوا مع مصر ومع الرئيس الراحل محمد مرسي ليتخلصوا منه”.

والإثنين، أعلن قيس سعيد، تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي بذريعة الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها عدة مدن، متحدثا عن إجراءات أخرى سيتم “اتخاذها لاحقا حسب تطور الأوضاع”، في خطوة تشكل انقلاباً مكتمل الانقلاب على الدستور والنظام السياسي في تونس.

وقال في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي  بينما كان محاطاً بعدد من الشخصيات، إنه سيتولى رئاسة السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس وزراء جديد يتولى تعيينه بنفسه.

كما سيتولى الرئيس التونسي “إصدار القوانين كما ينص على ذلك الدستور”، حسب تعبيره.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: