مقالات

د. أحمد عبده ناشر يكتب: القوى الوطنية مطالبة بوضع ميثاق شرف لتحرير اليمن من احتلال إيران

يعيش اليمن مأساة كبيرة بكل اشكالها، وللأسف لا يوجد من يشخص المرض للعلاج أول أسباب الفيروس هو الربيع المزيف واعتصام الساحات التي أوصلت الحوثيين إلى العاصمة، وثانيا السكوت على الدور الإيراني وصناعة أبطال وهميين، وثالثهما لعبة الحزبية السيئة والقبلية والعنصرية المناطقية التي مزقت البلاد وقواها والشعب ورابعها الأكاذيب الإعلامية من خلال شبكات التواصل وتضليل الناس وخامسها التدويل والمبعوثين الدوليين وتدويل اليمن فأصبحت لعبة على حساب الشعب.

وللأسف لغياب قيادات وطنية كانت المأساة.. لنعترف أننا بحاجة لمراجعة شجاعة اتمنى لقاء مصارحة لمناقشة الوضع ووضع الحلول وليس خطب وإسقاط واجب ومناقشة المعوقات ووضع ميثاق شرف لتحرير اليمن من احتلال إيران وحزب الله بكل الوسائل ومنها التواصل مع الدول العربية والإسلامية والإفريقية والأسيان وطرح جرائم إيران وطائراتها المسيرة وصواريخها والغامها وقتل المدنيين وحصار المدن وتجويعها والسعي لفرض ضغوط وعقوبات على إيران والتحرك لدي المنظمات الدولية وتعاون الجميع لإدانة إيران وميلشياتها.

دعونا من لعبة صنع أبطال كالحشد وفيلم طالبان وفيلم داعش وغيرهم ولعبة الحركات الانفصالية وتشتيت الجهود اليمن يسير نحو الهاوية.. أضخم كارثة ومأساة جوع فقر موت أمراض وصور تدمي القلب وتفخر مليشيات إيران بقتل المدنيين والشعب المسلم العربي الإنسان وخطة تغيير الهوية.

لابد من قيادات وطنية، أما المحاصصة فهي كارثة كبرى هناك من زاد معاناة الجميع ممن تولوا التعليم والخدمات والعمل الإنساني هناك اشخاص جعلوا البلاد والوطن استعراض قوة والافتخار بالمسميات فالطلاب يعانون وبدلا من حل مشاكلهم بمحبة وإنسانية وتشجيعهم للعمل صفا واحد لخدمة الوطن فانه يدفعون للمهاترات والصراعات وهم أمل اليمن.

أناشد القوى الوطنية أن توحد الجهود وتضع آلية علاج ملزمة وأناشد الدول العربية دعم الجهود ورفض استنزاف الشرعية والقوى الوطنية بحروب جانبية كلما تقدمت الجهود.

ولابد من تشجيع الشباب والمغتربين للدفاع عن وطنهم وتوحيد جهود الإغاثة وبرامج تدريب للتنمية الذاتية بالقرى بالزراعة والمياه والثروة الحيوانية.. أرجو أن نرى قيادات محايدة ذات خبرة تسعى لهذه الجهود.

نشوان نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: