اخبارعربي

“النهضة” يدعو لحوار وطني لإخراج تونس من أزمتها

أحمد خالد  –

دعا حزب النهضة التونسي إلى حوار وطني لإخراج البلاد من الأزمة، كما أكد في بيان له على ضرورة الوحدة بين الشعب، وقال الحزب إنه يرفض دعوات الفتنة والاقتتال الداخلي، وذلك بعد قرارات الرئيس قيس سعيد الانقلابية الخاصة بتجميد عمل البرلمان وإقالة الحكومة.

وحذّر الحزب من “خطورة خطابات العنف والتشفي والإقصاء على النسيج الاجتماعي الوطني، وما يفتحه من ويلات البلاد في غنى عنها”، وقال إنها تتفهم “الاحتجاجات التي عرفتها البلاد في المدة الأخيرة، ومشروعية المطالب الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، إلى جانب الخطر الوبائي الكبير الجاثم على بلادنا، بما يجعل هذه القضايا أولوية مطلقة للبلاد تحتاج إلى إدارة حوار وطني ورسم خيارات جماعية قادرة على إخراج البلاد من جميع أزماتها”.

“النهضة” قال في بيانه إنه يعتبر أن الإجراءات الاستثنائية التي أعلن عنها رئيس الجمهورية غير دستورية، وتُمثل انقلاباً على الدستور والمؤسسات، خاصة ما تعلق منها بتجميد النشاط النيابي، واحتكار كل السلطات دون جهة رقابية دستورية، ودعا إلى ضرورة استئناف عمل مجلس نواب الشعب (البرلمان).

كما دعا القوى السياسية والمدنية إلى تكثيف المشاورات حول المستجدات الأخيرة، حفاظاً على المكتسبات الديمقراطية والعودة في أقرب الأوقات إلى الأوضاع الدستورية والسير العادي والقانوني لمؤسسات ودواليب الدولة.

وانتهز الرئيس قيس سعيد احتجاجات شهدتها عدة مدن تونسية، ليقوم بإجرات انقلابية على الدستور و القانون تشمل تجميد اختصاصات البرلمان وعزل رئيس الحكومة هشام المشيشي، وهو ما يرفضه غالبية الشعب التونسي من بينهم قادة وساسة.

ويُنظر إلى تونس على أنها الدولة العربية الوحيدة التي نجحت في إجراء عملية انتقال ديمقراطي من بين دول عربية أخرى شهدت ثورات شعبية أطاحت بالأنظمة الحاكمة فيها، ومنها مصر وليبيا واليمن.

(عربي بوست)

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: