اخباردوليعربي

إيران تعتقل شبكة تجسس تتبع الـ “الموساد”

الحقيقة بوست  –

ادعت مصادر أمنية إيرانية، اليوم، تنفيذها في وقت سابق، عملية أسفرت عن اعتقال شبكة تتبع لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي “الموساد”، كانت تنوي تعطيل الانتخابات الرئاسية في البلاد.

وذكرت المصادر الأمنية، حسب ما نقلت وكالة “مهر للأنباء”، أن “الكيان الصهيوني كان يعتزم القيام باعمال تخريب خلال فترة الانتخابات عدة مرات في مختلف مناطق البلاد”.

ونقلت الوكالة الإيرانية بيان صادر عن العلاقات العامة في وزارة الأمن الإيرانية، أن “مدير عام دائرة مكافحة التجسس في الوزارة قال في تصريح له، إنه وفي سياق الرصد والسيطرة الاستخبارية خارج الحدود والاجراءات الاستخبارية العملانية الواسعة من قبل رجال الامن، فقد تم اعتقال شبكة من العناصر العميلة لجهاز الاستخبارات الصهيوني (الموساد)، وضبط شحنة كبيرة من الأسلحة والعتاد كانت بمعيتهم، بعد دخولهم من حدود غرب البلاد”.

وأوضح البيان أن “العناصر العميلة للموساد هؤلاء كانوا يعتزمون استخدام هذه المعدات للقيام بعمليات اغتيال وفي أحداث الشغب”.

وأضاف أن “الكيان الصهيوني كان يعتزم القيام بأعمال تخريب خلال فترة الانتخابات عدة مرات في مختلف مناطق البلاد، إلا أنه تمت الحيلولة دون وقوع هذه الأعمال التخريبية الإرهابية، في ظل مبادرة رجال الأمن في الوقت المناسب، وجرى توجيه ضربة كبيرة لشبكة الموساد الإرهابية في المنطقة”.

وذكر مسؤول في وزارة الأمن الإيرانية، أن “هذه الأسلحة ضمت مسدسات وقنابل يدوية وبنادق وينشستر وكلاشينكوف وكميات من الرصاص، حيث يستخدم قسم منها مثل بنادق وينشستر والقنابل اليدوية لإثارة الشغب حين التجمعات”.

ومنتصف حزيران/يونيو الماضي، أعلن مركز الانتخابات في طهران، فوز المرشح المحافظ، إبراهيم رئيسي، برئاسة الجمهورية في إيران وفق نتائج أولية رسمية للانتخابات الرئاسية في نسختها الـ13، ليصبح بذلك ثامن رئيس جمهورية في إيران.

وتداول ناشطون على منصة التواصل الاجتماعي “تويتر”، أخبارا تفيد بأن الانتخابات الرئاسية الإيرانية شهدت عمليات تزوير، لافتين بأن تلك العمليات كان لها دور كبير في فوز المرشح “إبراهيم رئيسي”.

وأضافت المصادر ذاتها بأن من قاد عمليات التزوير هم ميليشات الحرس الثوري الإيراني المسيطرة على مفاصل الحياة في إيران.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: