اخبارعربي

د. بشير نافع: الرئيس التونسي خطط للإطاحة بالحكومة وإبعاد النهضة منذ فترة

الحقيقة بوست  –

أكد الدكتور بشير نافع، الكاتب والباحث الأكاديمي، أن قيس سعيد يسعى للإطاحة بالحكومة التونسية، وإبعاد حركة النهضة، التي تدعم الحكومة منذ فترة، لافتا إلى أن سعيد “كان يحمل في داخله طموحات تسلطية”.

كلام نافع جاء في سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر”، رصدها “الحقيقة بوست”.

وقال نافع إن “الرئيس التونسي قام بانقلاب كامل الأركان على الثورة والديمقراطية، ويجب أن لا يكون ثمة أوهام حول محاولاته تمويه المشروع الانقلابي وترسيخه على مراحل”.

وأضاف أنه “بدون أن ينهض الشعب التونسي للدفاع عن حريته، فسيكون هذا المساء بداية عودة استبداد الفرد، ونهاية التجربة الديمقراطية”.

وتابع قائلا إنه “لم يعد ثمة شك أن قيس سعيد يعمل على إطاحة الحكومة التونسية، وإبعاد حركة النهضة، التي تدعم الحكومة، عبر تحرك انقلابي”.

وختم قائلا إن “مشكلة تونس، ومشكلة سعيد، أن الرئيس الذي وصل منصبه بقوة الثورة والنهج الديمقراطي، كان يحمل في داخله طموحات تسلطية لم يستطع السيطرة عليها”.

وفي وقت سابق اليوم، أعلن قيس سعيد، تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي بذريعة الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها عدة مدن، متحدثا عن إجراءات أخرى سيتم “اتخاذها لاحقا حسب تطور الأوضاع”، في خطوة تشكل انقلاباً مكتمل الانقلاب على الدستور والنظام السياسي في تونس.

وقال الرئيس، في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي  بينما كان محاطاً بعدد من الشخصيات، إنه سيتولى رئاسة السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس وزراء جديد يتولى تعيينه بنفسه.

كما سيتولى الرئيس التونسي “إصدار القوانين كما ينص على ذلك الدستور”، حسب تعبيره.

وفي محاولة لنفي تهمة الانقلاب قال سعيد إن التدابير “ليست تعليقاً للقانون ولا خروجاً عن الشرعية الدستورية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: