اخبارخليجعربي

برلماني كويتي سابق يلمح لدور إماراتي في انقلاب تونس

الحقيقة بوست  –

ألمح ناصر الدويلة، عضو مجلس الأمة الكويتي السابق، إلى دور الإمارات في محاولة الانقلاب والفوضى التي تشهدها تونس، مؤكدا في الوقت ذاته أن تونس ستدخل بنفق مظلم لا نهاية له في حال لم يتم إسقاط الانقلاب ومحاكمة الخارجين عن القانون كمجرمين.

كلام الدويلة جاء في سلسلة تغريدات على حسابه في “تويتر”، رصدها “الحقيقة بوست”.

وقال الدويلة “إذا لم يصمد الشعب التونسي بكل قوة ضد الانقلاب، سيعيش في ذل الدكتاتوريه نصف قرن ويعدم أحراره و تنتهك حرمة حرائرة، وما لم يدافع أبناء تونس في المؤسسات العسكرية عن دستور الدولة، ستتحول تونس إلى مسلخ بشري لتلقين الشعوب المتطلعة للحرية درسا في الاستعباد و الذل”.

وأضاف محذرًا “إما أن يسقط الانقلاب و يحاكم الخارجون عن القانون كمجرمين، أو ستدخل تونس بنفق مظلم لا نهاية له، وبكل تأكيد أن السلمية ليست أقوى من الرصاص”.

ودعا الدويلة، رئيس البرلمان التونسي راشد الغنوشي، إلى “القيام بعمل إيجابي لحماية الدستور و الثورة، وإلا سيواجه مصير كل الذين أحسنوا الظن بأعداءهم”.

وألمح الدويلة إلى ضلوع الإمارات في الفوضى الحالية في تونس، مشددا في الوقت ذاته أنه رغم كل تلك المحاولات فإن الانقلاب سيسقط في تونس.

وامس، أعلن قيس سعيد، تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي بذريعة الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها عدة مدن، متحدثا عن إجراءات أخرى سيتم “اتخاذها لاحقا حسب تطور الأوضاع”، في خطوة تشكل انقلاباً مكتمل الانقلاب على الدستور والنظام السياسي في تونس.

وقال الرئيس، في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي  بينما كان محاطاً بعدد من الشخصيات، إنه سيتولى رئاسة السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس وزراء جديد يتولى تعيينه بنفسه.

كما سيتولى الرئيس التونسي “إصدار القوانين كما ينص على ذلك الدستور”، حسب تعبيره.

وفي محاولة لنفي تهمة الانقلاب قال سعيد إن التدابير “ليست تعليقاً للقانون ولا خروجاً عن الشرعية الدستورية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: