اخبارعربي

المشري: ما يجري في تونس شبيه بانقلاب حفتر

الحقيقة بوست  –

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي خالد المشري، أن ما جرى في تونس هو “انقلاب” أشبه بالانقلاب الذي قام به خليفة حفتر عام 2014.

جاء ذلك في تغريدة نشرها المشري على حسابه في “تويتر”، رصدها “الحقيقة بوست”.

وقال المشري “14 فبراير 2014 انقلاب حفتر، 25 يوليو 2021 انقلاب قيس (سعيد)، ما أشبه الليلة بالبارحة”.

وأضاف “نرفض الانقلابات على الأجسام المنتخبة وتعطيل المسارات الديمقراطية”.

من جهة أخرى، نقل موقع روسيا اليوم، أن خليفة حفتر وصف ما يجري في تونس بـ”انتفاضة الشعب التونسي ضد الإخوان” على حد تعبيره.

وذكر المصدر ذاته نقلا عن “موقع قناة لييبيا الحدث الإلكتروني” أن حفتر أعرب عن تطلعه “إلى انطلاق تونس نحو تحقيق أماني شعبها في مستقبل زاهر، بعد قضائها على أهم عثرة في طريق تطورها”.

واليوم، أعلن قيس سعيد، تجميد عمل البرلمان وتعليق حصانة كل النواب وإقالة رئيس الوزراء هشام المشيشي بذريعة الاحتجاجات العنيفة التي شهدتها عدة مدن، متحدثا عن إجراءات أخرى سيتم “اتخاذها لاحقا حسب تطور الأوضاع”، في خطوة تشكل انقلاباً مكتمل الانقلاب على الدستور والنظام السياسي في تونس.

وقال الرئيس، في كلمة نقلها التلفزيون الرسمي  بينما كان محاطاً بعدد من الشخصيات، إنه سيتولى رئاسة السلطة التنفيذية بمساعدة رئيس وزراء جديد يتولى تعيينه بنفسه.

كما سيتولى الرئيس التونسي “إصدار القوانين كما ينص على ذلك الدستور”، حسب تعبيره.

وفي محاولة لنفي تهمة الانقلاب قال سعيد إن التدابير “ليست تعليقاً للقانون ولا خروجاً عن الشرعية الدستورية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: