اخباردوليعربي

العفو الدولية: القوات الإيرانية تستخدم “القوة المميتة” ضد متظاهري خوزستان

الحقيقة بوست  –

أدانت منظمة العفو الدولية، استخدام السلطات الإيرانية “القوة المميتة” لسحق الاحتجاجات السلمية التي تشهدها مقاطعة خوزستان في الأحواز، منذ أكثر من أسبوع.

وذكرت المنظمة في بيان إن “استخدام قوات الأمن الإيرانية للذخيرة الحية ضد المتظاهرين العُزّل الذين لا يشكلون أي تهديد وشيك على الحياة، أمر مرعب”.

وأضاف البيان أن “ما لا يقل عن ثمانية متظاهرين ومارة، بمن فيهم صبي في سن المراهقة، قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات في خوزستان نتيجة النقص الحاد في المياه في خوزستان قبل نحو ثمانية أيام”.

وأكد البيان أن “قوات الأمن وأجهزة المخابرات الإيرانية اعتقلت عشرات المتظاهرين والنشطاء، بينهم العديد من الأقلية العربية الأحوازية، في  عمليات اعتقال جماعية”.

ودعا البيان السلطات الإيرانية إلى “الكف فورا عن استخدام الأسلحة التي تسبب إصابات خطيرة ومؤلمة، وإطلاق سراح جميع المعتقلين وضمان عدم تعرضهم للتعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة”.

وطالب البيان بإنهاء “التعطيل المتعمد لخدمة الإنترنت وعمليات الإغلاق الرامية لتضييق الخناق على حقوق الإنسان في جميع أنحاء خوزستان”.

وقالت ديانا الطحاوي، نائبة مدير منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن “استخدام الذخيرة الحية ضد المتظاهرين العزل الذين لا يشكلون أي تهديد وشيك على الحياة، هو انتهاك مروع لالتزام السلطات بحماية الحياة البشرية”.

وأضافت أن “المتظاهرين في إيران الذين خرجوا إلى الشوارع للتعبير عن مظالمهم الاقتصادية والسياسية المشروعة، يواجهون وابلًا من إطلاق النار والغاز المسيل للدموع والاعتقالات”.

وشهدت إيران أزمة مياه متفاقمة في السنوات الأخيرة مما حرم الناس من حقهم في الحصول على مياه نظيفة وآمنة، الأمر الذي نتج عنه عدة احتجاجات بما فيها احتجاجات خوزستان، في حين يقول باحثون بيئيون إن “السلطات تقاعست عن اتخاذ الإجراءات المناسبة لمعالجة الأزمة“.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: