اخباردوليعربي

إيران تدفع بالآف الجنود لقمع المحتجين في الأحواز

الحقيقة بوست –

أفادت مصادر إيرانية معارضة، بتواصل الاحتجاجات في الأحواز جنوب إيران لليلة الثامنة في 10 مدن، احتجاجًا على شح المياه.

وذكرت المصادر أن السلطات الإيرانية أرسلت الآلاف من قوات الأمن والوحدات الخاصة إلى المنطقة، مشيرة إلى مقتل متظاهر واحد على الأقل في أليكودرز، مساء الخميس، فيما أصيب عدد من المتظاهرين في مدن أليكودرز بمحافظة لرستان، وماهشهر وشاديكان والأحواز بخوزستان.

وأضافت أن هذه القوات، ألقت الغاز المسيل للدموع وأطلقت النار على المتظاهرين في خوزستان، وفي أليكودرز بمحافظة لرستان، إضافة إلى قطع الإنترنت في مناطق الأحواز والمدن مثل سوسنكرد وإيذه، وفي بعض المناطق الأخرى في خوزستان.

يشار إلى أن هذه هي المرة الأولى منذ 8 أيام من الاحتجاجات على شح المياه، التي يُقتل فيها متظاهرين في محافظات إيرانية أخرى برصاص الشرطة، حيث قُتل ما لا يقل عن 6 متظاهرين آخرين في احتجاجات خوزستان على يد قوات الأمن.

وفي الوقت نفسه، قالت مصادر محلية إن “قوات الحرس الثوري اعتقلت عشرات المتظاهرين في الأحواز ومدن أخرى في خوزستان، خلال اليومين الماضيين، ونقلتهم إلى مواقع مجهولة”.

وأمس، دعت مريم رجوي زعيمة المعارضة الإيرانية، جميع سكان الأحواز أن يهبوا لدعم المحتجين في حوزستان، محملة نظام الملالي مسؤولية تردي الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

وقالت رجوي إن “الفقر والتضخم والبطالة وكذلك المرض ونقص المياه ونقص الكهرباء هو ما جلبه نظام الملالي للشعب الإيراني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: