اخبارخليجدوليعربي

صحيفة فرنسية: بن سلمان تجسس على شخصيات لبنانية بمساعدة إسرائيل

الحقيقة بوست  –

كشفت صحيفة لوموند الفرنسية في تقرير لها، أن محمد بن سلمان طلب من شركة “بيجاسوس” الإسرائيلية التجسس على شخصيات لبنانية رفيعة المستوى إضافة إلى التجسس على شخصيات في حزب الله اللبناني.

جاء ذلك في تقرير للصحيفة الفرنسية بعنوان “في لبنان تراقب دول الخليج أصدقاءها بقدر ما تراقب أعداءها”.

وذكرت الصحيفة الفرنسية أن بن سلمان طلب التجسس على رئيس الجمهورية اللبنانية، ميشال عون، ورئيس الوزراء سعد الحريري، والعديد من المسؤولين التنفيذيين في حزب الله، في الفترة بين 2018 و2019.

وأضافت، حسب ما نقل موقع “عربي21″، إلى أن قائمة من طُلب التنصت على هواتفهم في لبنان تطول، وتشمل الأسماء الكبيرة في وسائل الإعلام والدبلوماسية ومنها: وزير الخارجية الأسبق جبران باسيل، ومدير الأمن العام اللبناني، عباس إبراهيم، ورئيس البنك المركزي رياض سلامة، ومسؤولون تنفيذيون من حزب الله، وعدد كبير من الوزراء والصحفيين والسفراء.

ولفتت إلى أن الكثير من الشخصيات المهمة، الذين ربما تم اختراق هواتفهم المحمولة في السنوات الأخيرة بواسطة “بيجاسوس”، أحد أكثر برامج التجسس السيبراني تطوراً في العالم، بمبادرة من السعودية والإمارات، وهاتان الدولتان اللتان لطالما اعتبرتا لبنان دولة شقيقة، تتعاملان معه الآن على أنه شبه محمية إيرانية، بسبب النفوذ المتزايد الذي يمارسه حزب الله هناك، حسب الصحيفة الفرنسية.

وأمس الإثنين، أكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية، وجود أدلة جديدة تثبت أن السعودية وحليفتها الإمارات استخدمتا برنامج “بيجاسوس” الإسرائيلي للتجسس على عائلة الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

والأحد، كشفت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، عن أن محمد بن سلمان، التقى مرات عدة بنيامين نتنياهو بشكل سري، لافتة إلى عقد صفقات جديدة بين السعودية وشركات تجسس إسرائيلية.وذكرت الصحيفة الأمريكية، أن “الحكومة الاسرائيلية سمحت سرًا لمجموعة من شركات المراقبة الالكترونية، بالعمل لصالح الحكومة السعودية على الرغم من الإدانات الدولية، لاستخدام  الرياض هذه البرامج لسحق المعارضة ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي”.

وأضافت أن “شركة NSO قررت إلغاء نظام بجسوس للتجسس على الهواتف المحمولة، بعد افتضاح استخدامه في التجسس على صحفيي قناة الجزيرة القطرية وصحفيين آخرين، لكنها عادت مؤخرًا لتعلن عن صفقات جديدة مع السعودية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: