اخبارعربي

“داعش” يعلن مسؤوليته عن تفجير العراق

الحقيقة بوست –

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن التفجير الانتحاري الذي استهدف سوقاً شعبية بمدينة الصدر شرقي بغداد الاثنين عشية عيد الأضحى المبارك، وأدى إلى مقتل 35 وإصابة 60 آخرين.

وفي بيان منسوب له، تداولته صفحات ومواقع إلكترونية موالية للتنظيم، قال التنظيم إن انتحاريا يدعى “أبو حمزة” فجر نفسه في تجمع للشيعة بمدينة الصدر.

وفي وقت سابق، قالت مصادر أمنية وطبية الاثنين إن 35 قتلوا وأصيب 60 آخرون على الأقل في التفجير، مضيفة أن بين الضحايا نساء وأطفالا.

وأكدت مصادر طبية لرويترز أن عدد القتلى قد يرتفع لأن بعض المصابين في حالة حرجة.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية العراقية أن التفجير ناجم عن عبوة ناسفة، في حين قالت خلية الإعلام الأمني التابعة لوزارة الدفاع العراقية إن تحقيقا بدأ بشأن الحادث، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير.

ووصفت خلية الإعلام الأمني التفجير -الذي وقع في سوق الوحيلات بمدينة الصدر- بأنه “إرهابي”.

وقال مصدر طبي حكومي في بغداد إن وزارة الصحة استنفرت كل طواقمها في المستشفيات لاستقبال قتلى وجرحى التفجير.

من جانبه، قال يحيى رسول، المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، في بيان، إن الكاظمي أمر بتوقيف قائد القوة الأمنية المسؤولة عن تأمين سوق الوحيلات.

كما أمر رئيس الوزراء العراقي، وفق المصدر ذاته، بفتح تحقيق في التفجير من قبل قيادة عمليات بغداد التابعة للجيش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: