اخباردوليعربي

وفاة الرسام الدنماركي صاحب الكاريكاتير المسيء للنبي محمد

الحقيقة بوست  –

أفادت عدة مصادر، اليوم، بوفاة الفنان الدنماركي كورت فيسترغارد الذي اشتهر برسم صورة كاريكاتورية مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، بعد صراع طويل مع المرض.

وقالت عائلته لصحيفة “برلينغسكي” إن “فيسترغارد توفي في أثناء نومه بعد صراع طويل مع المرض”.

عمل فيسترغارد في جريدة جيلاندس-بوستن الدنماركية منذ مطلع الثمانينيات، ولكنه تحول لرسام ذائع الصيت، في عام 2005، بعد أن عرض رسوما مثيرة للجدل صورت النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حسبما ذكرت قناة “الحرة”.

وحسب المصادر فإن فيسترغارد هو واحد من الفنانين الذين أنجزوا 12 رسما كاريكاتوريا مسيئا للنبي نشرتها في 30 أيلول/سبتمبر 2005 الصحيفة اليومية الدنماركية المحافظة “ييلاندز-بوستن”.

وتصاعد الغضب بعد ذلك مع أعمال عنف ضد الدنمارك في العالم الإسلامي في شباط/فبراير 2006 اعتبرت في الدنمارك أخطر أزمة في السياسة الخارجية للبلاد منذ الحرب العالمية الثانية.

وبلغت أعمال العنف المرتبطة بالرسوم الكاريكاتورية ذروتها في العام 2015 بهجوم أسفر عن مقتل 12 فنانا في المجلة الأسبوعية الفرنسية الساخرة شارلي إيبدو في باريس، التي كانت قد أعادت نشر الرسوم عام 2012.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: