اخبارخليجعربي

حجاج بيت الله الحرام يقضون يوم عرفة وينفرون إلى مزدلفة

الحقيقة بوست  –

بدأ، صباح اليوم، توافد حجاج بيت الله الحرام إلى مشعر عرفات، لقضاء يوم عرفة، وتأدية ركن الحج الأعظم.

واستقبلت عرفة الفوج الأول من الحجاج مع ساعات الصباح الأولى بأعداد قليلة بسبب تفشي “فيروس كورونا”.

وقال التلفزيون السعودي إن عملية انتقال جموع الحجيج من منى إلى عرفات اتسمت بالانسيابية خلال تصعيد الحجيج.

ويؤدي حجاج بيت الله الحرام اليوم صلاتي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا بأذان واحد وإقامتين في مسجد نمرة، اقتداءً بسنة النبي عليه الصلاة والسلام.

ومع غروب الشمس يبدأ جموع الحجيج نفرتهم إلى مزدلفة ويصلون فيها المغرب والعشاء، مع وجوب المبيت فيها حتى فجر أول أيام العيد، إذ يتوجهون لرمي الجمرات.

يشار إلى أن مخيمات الحجاج في منى، تشهد إجراءات صحية صارمة، لمنع تفشي الفيروس بين الحجاج، وتم إنشاء فواصل بين أماكن نوم الحجاج، فضلا عن إجراءات التباعد والمستلزمات الصحية ونقاط الفحص ومراقبة وجود حالات مشتبه بإصابتها، حسب ما نقل موقع “عربي 21”.

وتم قبيل فجر الاثنين، وضع الكسوة الجديدة للكعبة المشرفة، التي تمت صناعتها من الحرير الخالص والذهب في مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة في مكة المكرمة.

من جانبه، أفاد مدير عام مجمع الملك عبدالعزيز لكسوة الكعبة المشرفة الدكتور محمد عبدالله باجودة، بأن تقليد الكسوة يتم مع بداية شهر ذي الحجة من كل عام؛ حيث يتم تسليم كبير سدنة الكعبة المشرفة كسوة الكعبة الجديدة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: