اخباردوليعربي

زعيم طالبان: سنقيم علاقات جيدة وقوية مع جميع دول العالم

الحقيقة بوست  –

أعلنت حركة طالبان، اليوم، تأييدها تسوية سياسية للنزاع في أفغانستان، وأنها عازمة على حل المشاكل في البلاد عبر الحوار.

جاء ذلك في رسالة نشرها زعيم طالبان، هيبة الله أخوند زاده، بمناسبة عيد الأضحى، نقلت تفاصيلها “الأناضول”.

وقال زاده إنه “بإمكان الأفغانيين حل مشاكلهم فيما بينهم دون تدخل الأجانب”، مشيرا إلى أن “الحركة شكلت فريق تفاوض قوي لمواصلة المفاوضات، إلا أن وفد الحكومة الأفغانية لم ينتهز هذه الفرصة بشكل جيد”.

وأكد أن “الحركة تريد بعد انسحاب جميع القوات الأجنبية من البلاد، إقامة علاقات دبلوماسية واقتصادية وسياسية جيدة وقوية على أساس التفاعل المتبادل مع دول العالم، بما في ذلك الولايات المتحدة”.

وتعهد أخوند زاده بأنهم لن يسمحوا باستخدام الأراضي الأفغانية منطلقا لتشكيل تهديد على دول أخرى.

وتابع قائلا ” نحن مستعدون للترحيب بالجميع. ليس لدينا عداء مع أحد، لا ينبغي لأحد أن يقلق بشأن مستقبل البلاد، نحن نؤيد حل المشاكل من خلال الحوار، يجب أن ننهض بهذا البلد معًا مرة أخرى”.

وأكد قائلا “تولي طالبان أهمية خاصة للتعليم من خلال إبقاء مراكز التعليم مفتوحة من أجل الاستقلال الاقتصادي، وتزويد الجيل الجديد بكافة المجالات العلمية، وتعليم الأطفال بشكل خاص العلوم الدينية والارتقاء بهم في مجال التعليم الحديث، وقضية الصحة وحقوق الإنسان هي أيضا ذات أهمية خاصة لنا”.

وأمس السبت، أعلنت حركة طالبان، استئناف محادثات السلام بين وفدي الحكومة الأفغانية والحركة، في العاصمة القطرية الدوحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: